المنتدى الثقافي- مجدلزون ***CULTURAL FORUM OF MAJDELZOUN ***CFM
مجدلزون...
عروس تنام على هضابٍ وتلال...
تسترخي بين احضان الطبيعة...
يعبق فيحها اريجاً وزهور...
تنادي المدى...
تحاكي الزمن لتعطيه بعضاً مما عندها...
انها حكاية لا تنته...
وبداية تتجدد كل يوم...ا
------------------------------------------------
قرية تنام على مخدة البحر.....وفراش السهل.....حين تنظر بعينها....تجد تلك المدينة التي من شدة عشقها للبحر....سكنت قلبه........انها مدينة الامام الصدر صور ....وتنظر بالعين الاخرى فتجد مجموعة من اخوتها القرى الذين قطعوا معها.....عهد البقاء مع الخط المقاوم الممانع.......واذا نظرت الى الاعلى تشعر لنيف من الوقت...... انك في معبد لشدة روحانية الموقع.......كلام يطول فقط في معجم الرؤية من تلك القرية...........فكيف اذا قررنا وصفها بشكل كامل......كانني استطيع ان اسخر جميع الصفات التي احتوتها ثقافتي....وابقى مقصر..........انها مجدل زون قرية الجبل والبحر والسهل...قرية الحب ..والجمال......ا
----------------------------------------------------
يستوقفني اسم ضيعتي..خاصة اول جزء منه..وكانه اشتق من المجد..لا بل هو اشتق منه..فلمجدلزون اكثر من حكايةمع المجد و العزة..منذ الامام الصدر اعاده الله و حتى يومنا هذا..تغيرت الرايات او تلونتّ!! لا يهم..لان الجوهر واحد..و الطريق واحد. بل يكفي القول انه ما دامت راية الحسين تجمع كل الرايات فمجدلزون بخير لا بل الجنوب كله بخير...لقد زفت مجدلزون اكثر من مرة..و في كل مرة يكون زفافا جماعيا.. زفافا حسينيا..لقد شهدت بعضا من هذه الاحتفالات...تالفت هذه البلدة في اثواب زفافها...بيضاء ناصعة..بيضاء شامخة..تحكي في كل مرة حكاية غز و مجد لتتكرس كما ارادها الامام الصدر قرية من قرى الصمود و المواجهة..و قلعة من قلاع الانتصار..

المنتدى الثقافي- مجدلزون ***CULTURAL FORUM OF MAJDELZOUN ***CFM

منتدى ثقافي عام ومتنوع
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
مواضيع مماثلة
المواضيع الأخيرة
» لبيكَ نصر الله
الثلاثاء يونيو 17, 2014 4:14 pm من طرف المحامي منير العباس

» الشاعر الشّاب طارق منير العباس في عيد الجيش العربي السوري
الثلاثاء يونيو 17, 2014 3:57 pm من طرف المحامي منير العباس

» الشاعر الشَّاب طارق منير العباس يرثي صديقه الشهيد الشاب ذو الفقار العلي
الثلاثاء يونيو 17, 2014 3:56 pm من طرف المحامي منير العباس

» مابين تونس والشآم
الثلاثاء يونيو 17, 2014 3:54 pm من طرف المحامي منير العباس

» آذار يعرب
الثلاثاء يونيو 17, 2014 3:51 pm من طرف المحامي منير العباس

» عودوا إلى شام الحمى
الثلاثاء يونيو 17, 2014 3:50 pm من طرف المحامي منير العباس

» صقور الشعب
الثلاثاء يونيو 17, 2014 3:48 pm من طرف المحامي منير العباس

» ياذا الشهيدُ سلاماً
الثلاثاء يونيو 17, 2014 3:41 pm من طرف المحامي منير العباس

» لو من احلامك انك تتعلم تصميم المواقع والجرافيك
الأحد مايو 19, 2013 7:12 am من طرف محمدطارق

» الخيار قصيدة بقلم المحامي منير عباس
الإثنين فبراير 25, 2013 5:06 am من طرف المحامي منير العباس

» ثالوثُ لُبْنانَ الإباءِ
الإثنين فبراير 25, 2013 4:46 am من طرف المحامي منير العباس

» عضو جديد ... وشكر للمنتدى ولجميع العاملين فيه
الجمعة فبراير 03, 2012 1:05 pm من طرف ابو اليسر

منتدى

شاطر | 
 

 محاضرة يوم الجمعة 29 / 4 / 2011 (لا بديل عن الدين 3 والأخيرة )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
علي رضا
مشرف الشؤون الدينية
مشرف الشؤون الدينية
avatar

عدد المساهمات : 142
تاريخ التسجيل : 04/01/2011
العمر : 32

مُساهمةموضوع: محاضرة يوم الجمعة 29 / 4 / 2011 (لا بديل عن الدين 3 والأخيرة )   الجمعة أبريل 29, 2011 2:39 am

ماذا يقول المفكرون حول فطرية الدين ؟
1 ـ عالم النفس الشهير يونغ :
يقول يونغ تعليقاً على كلام أستاذه فرويد : (لقد أصاب فرويد عندما اكتشف اللاشعور الباطن ، لكنه أخطأ عندما اعتبر أن جميع ما في اللاشعور مو مما يطرده الشعور الإنساني (الظاهر) ، وأنه من الميول الجنسية الناتجة عن الكبت الحاصل في الشعور ، والصحيح أن للإنسان وجوداً لاشعورياً فطرياً ونفساً باطنية طبيعية كما قال ، ولكن محتويات هذا الباطن غير منحصرة بما ينعكس عليه من الشعور الظاهر بل له محتويات خاصة به غير منعكسة من الشعور الظاهري والدين واحد من تلك المحتويات الفطرية .
2 ـ الفيلسوف الأمركي وليم جيمس :
ون صح القول بأن المنشأ للكثير من الرغبات والميول الباطنية هي الأمور الطبيعية والعالم المادي ، لكن في نفس الوقت هناك ميول ورغبات باطنية كثيرة منشؤها العالم المعنوي ، فالحب والوفاء والإيثار والإخلاص وأمور نفسية دينية كثيرة لا نراها تتوافق مع الحسابات المادية ، إن هناك غرائز مادية تربطنا بعالم مادي وهناك غرائز معنوية تربطنا بعالم آخر .
3ـ ألكسيس كارليل :
يقول في كتابه (الدعاء) : الدعاء أسمى حالة دينية مقدسة ، حيث تحلّق روح الإنسان لله .. ويوجد في الوجدان الإنساني شعلة تعرّف الإنسان على خطاياه وانحرافاته أحياناً ، وهي التي تصدّه عن الوقوع فيها .. وفي بعض حالات الإنسان الروحية يشعر بعظمة المغفرة وجلالها .
4 ـ أنشتاين :
إن العوامل التي جعلت الإنسان يلتزم بالدين وأنواع الآلهة :
أ ـ عقيدة عند الإنسان البدائي بإله الخوف وهي أن خوفه من الموت والجوع والحيوانات الكاسرة والمرض جعلته يؤمن بالدين ، ثم تقوم ذهنية هذا الإنسان المحدودة بخلق بعض الأشكال يصنعها بيده ويسعى للتخلص من غضبها ولكسب رضاها : وهذا ليس ديناً حقيقياً ولا إله حقيقياً وإنما هو دين الخوف . وإله صنم ووثن .
ب ـ إله المسيحية واليهودية وهي عقيدة عند الأنسان بوجود الهادي والمخلص والموجه ، حيث أن الإنسان بطبيعته يحب الإجتماع بينما يجد الموت يأخذ منه الأعزاء والأهل والأولاد والأقارب والزعماء فيشعر بالوحدة واليأس ، فتصبو نفسه لذلك الإله المخلص والهادي ليعتمد ويتّكل عليه وهذا عامل مساعد على نشأة الدين أيضاً ، وهذا الإله بنظر أنشتاين ليس حقيقياً وإن كان أكثر تقدماً من دين الخوف وذلك لأن الصفات المفروضة له بشرية لا تتعدى أفق الإنسان .
ج ـ الإله الحقيقي وهو ما يعتقد به قلة قليلة حيث توصلت للإعتقاد بإله فوق كل هذه الأوهام والخيالات ، يحمل الخصائص المتعالية والصفات التي تجعله أهلاً للعبادة والقداسة فيقول أنشتاين : (وهناك دين وعقيدة ثالثة متواجدة في الأذهان كلها دون استثناء وإن كنت لا تجد تصوراً واحداً لها ولا صورة خاصة بها عند الجميع وأنا أطلق على هذه العقيدة " الإحساس الديني للوجود " ويصعب عليّ توضيح هذا الإحساس لمن يفتقده ... إن هذه العقيدة تعرّف الإنسان على ضآلة الآمال والأهداف البشرية ، وعظمة ما وراء الموجودات الطبيعية يشعر أن وجوده سجن ويطمح للتخلص من سجن البدن ويحلّق عالياً ليعثر على الوجود كله مرّة واحدة وبحقيقته الواحدة ) .
ومما يستفاد من كلامه أن الناس جميعاً يمتلكون هذا الإحساس الديني لاسيما أولئك الأشخاص الذين بلغوا مرحلة من الرشد والتطور ، فهم يريدون التخلص من وجودهم المحدود والوصول إلى قلب الوجود ، وهذا الإحساس رغبة وغريزة في الإنسان لا تهدأ أبداً إلا إذا اتصلت بمنبع الوجود وهو الله وهذه الحقيقة هي ما يعبر عنها القرآن الكريم :
(الذين آمنوا وتطمئن قلوبهم بذكر الله ألا بذكر الله تطمئن القلوب) .
النتيجة : الدين رغبة فطرية
ونستفيد من مجموع ما تقدم أن المنكرين لفطرية الدين ليس لهم رأي موحد حول نشأة الدين ، بينما في المقابل نقلنا آراء بعض المفكرين ومن جملتهم أنشتاين ولعله أعظم علماء العصر الحديث واعترافهم بفطرية الدين ، فكيف يقال بعد هذا بأن الدين وليد الجهل ، أو الخوف أو الطبقيه أو الغريزة الجنسية أو أي شيء آخر ؟ !
الخلاصة : عندما نتأمل في الحياة نجد الأمور كلها إلى زوال ، فهل من شيء خالد في الحياة ، وما هو معيار الخلود ؟
ولكي نعرف المعيار نقسم رغبات الإنسان إلى فطرية لا يمكن الإستغناء عنها ، وإلى غير فطرية يمكن التخلص منها والإستغناء عنها ، وأي تيار يسير عكس رغبات الفطرية الإنسانية لا يمكن له أن يدوم ، تماماً كما حصل مع الشيوعية عندما أرادت أن تطبق فكرة الإشتراكية وإلغاء النظام العائلي ، ومن هنا يُطرح السؤال التالي :
هل الدين من الظواهر الخالدة أو لا ؟ .
وهل ينطبق عليه معيار الخلود وأنه أمر فطري ؟ .
هناك عدة نظريات حول الدين ، منها أنه وليد الجهل ، ومنها أنه وليد الخوف ، ومنها أنه ناشئ من الرغبة ، في تحقيق العدالة أو نتيجة كبت في الغرائز الجنسية ، ومنها أنه من جرّاء الطبقية الموجودة في المجتمع ، لكن لو لاحظنا ما قاله أكبر الفلاسفة لوجدناهم ينادون جميعاً بفطرية الدين ، وهو ما أشار إليه القرآن الكريم .
فالدين أمر فطري وهو خالد لا زوال له .




علي رضا

الجمعة 29 / 4 / 2011

____________________________________________________
قال الله تعالى : ((يا أيها الناس اتقوا ربكم إنَّ زلزلة الساعة شيء عظيم)) صدق الله العلي العظيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
adnan fakih
مشرف المنتدى العام والرياضة
مشرف المنتدى العام والرياضة
avatar

عدد المساهمات : 406
تاريخ التسجيل : 01/01/2011
العمر : 54
الموقع : مجدلزون

مُساهمةموضوع: رد: محاضرة يوم الجمعة 29 / 4 / 2011 (لا بديل عن الدين 3 والأخيرة )   الجمعة أبريل 29, 2011 4:31 pm

لكن من اين اتت فكرة الدين افيون الشعوب ؟ وهل ما طبق من الكنيسة في عصر ما قبل النهضة الاوروبية هو السبب ؟ واذا كان كذلك فلماذا عمم صاحب الفكرة وقال بالدين ولم يحدد الدين الكنسي مثلا" ؟ مع انه لم بعايش او يدرس الدين الاسلامي أنذاك . اعتقد ان قائلها هو كارل ماركس او فلاديمير ايليتش لينين !!

اقترح على مدير المنتدى تثبيت حلقات الدين للعودة اليها لمن يرغب وتثبيت كل ما هو بشكل دراسة وافية حول اي موضوع .

شكرا" لك وبارك الله بك يا اخي علي رضا .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
علي محمّد الزّين
مشرف الشؤون السياسية
مشرف الشؤون السياسية
avatar

عدد المساهمات : 536
تاريخ التسجيل : 01/03/2011
العمر : 52

مُساهمةموضوع: رد: محاضرة يوم الجمعة 29 / 4 / 2011 (لا بديل عن الدين 3 والأخيرة )   السبت أبريل 30, 2011 11:36 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
في الواقع عندما نقول نظرية داروين أو ما شابه ذلك فإننا نقصد نظرية تطور الأنواع على شمولها وما التركيز على النظرية العلمية إلا من قبيل تسمية الكل بعنوان الجزء لأنها أكثر شيوعا ً في عالمنا المعاصر وفي الحقيقة هناك تعارض للنقاط الهامة العالقة في بعض الأذهان لدى البشر حول تعارضها مع العقيدة الإسلامية ، ونظرا ً لأهميتها الكبرى التي شغلت حيزا ً كبيرا ًمن إهتمام الباحثين بين مؤيد ومعارض سواء بدافع العلم والموضوعية ، أو بتأثير الخلفيات المسبقة دينية كانت أو غير دينية ، لذلك كان لا بد لنا من إستكشاف الموقف الديني السليم منها على ضوء النصوص القرآنية سيما وأن التوجه اليوم الذي يتعهد به الإسلام معتنقيه قد أطلق العقل البشري من قيوده ودفع بالإنسان إلى التفكير أكثر والإستنتاج في إطار علمي ومنطقي وواقعي إما بشكل مباشر وإما بما يعكسه في ذهنية المؤمن في منهجه القائم على الإستدلال والإستقراء والمتوافق من هذه الجهة مع الأسلوب العلمي المتطور والمعاصر ، وما أستطيع أن أقوله من أن كافة النظريات الموضوعة والعلمية وعند نقاط البحث مثلاً عن كيفية خلق الإنسان إلى الوجود ، نجد أن القرآن الكريم قد حدد وحده خلق الإنسان ، إذ لم تحدد بالشكل التوراتي ولعل فهم المسلمين لآيات القرآن الكريم بالشكل المتوارث إنما هو دخيل على أفكارهم وليس لنا بدافع من عقيدتنا وشرحها أن نتخذ من النظرية التطورية موقفا ً إلا بوحي من الدوافع العلمية الخالصة ، وربما فهم القرآن الكريم معنى التطور في خلق الإنسان ، إن مهمة البشر أن يجدوا بما أمرهم الله به من تدبر وتفكير في الكون وغيره ، أخ علي وفقك الله تعالى موضوع مميز ورائع وشكرا ً ...

[center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
محاضرة يوم الجمعة 29 / 4 / 2011 (لا بديل عن الدين 3 والأخيرة )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» برنامج مختص لترخيص جميع البرامج منتهية الصلاحية او الشهادة
» اجمل السواريهات
» نكــــــــــــــــــت 2011
» فساتين لوووووووول ":"مع ساندرا ":"
» ريال مدريد يريد ضم الألماني خضيرة

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المنتدى الثقافي- مجدلزون ***CULTURAL FORUM OF MAJDELZOUN ***CFM :: المنتدى الثقافي العام :: منتدى الشؤون الدينية-
انتقل الى: