المنتدى الثقافي- مجدلزون ***CULTURAL FORUM OF MAJDELZOUN ***CFM
مجدلزون...
عروس تنام على هضابٍ وتلال...
تسترخي بين احضان الطبيعة...
يعبق فيحها اريجاً وزهور...
تنادي المدى...
تحاكي الزمن لتعطيه بعضاً مما عندها...
انها حكاية لا تنته...
وبداية تتجدد كل يوم...ا
------------------------------------------------
قرية تنام على مخدة البحر.....وفراش السهل.....حين تنظر بعينها....تجد تلك المدينة التي من شدة عشقها للبحر....سكنت قلبه........انها مدينة الامام الصدر صور ....وتنظر بالعين الاخرى فتجد مجموعة من اخوتها القرى الذين قطعوا معها.....عهد البقاء مع الخط المقاوم الممانع.......واذا نظرت الى الاعلى تشعر لنيف من الوقت...... انك في معبد لشدة روحانية الموقع.......كلام يطول فقط في معجم الرؤية من تلك القرية...........فكيف اذا قررنا وصفها بشكل كامل......كانني استطيع ان اسخر جميع الصفات التي احتوتها ثقافتي....وابقى مقصر..........انها مجدل زون قرية الجبل والبحر والسهل...قرية الحب ..والجمال......ا
----------------------------------------------------
يستوقفني اسم ضيعتي..خاصة اول جزء منه..وكانه اشتق من المجد..لا بل هو اشتق منه..فلمجدلزون اكثر من حكايةمع المجد و العزة..منذ الامام الصدر اعاده الله و حتى يومنا هذا..تغيرت الرايات او تلونتّ!! لا يهم..لان الجوهر واحد..و الطريق واحد. بل يكفي القول انه ما دامت راية الحسين تجمع كل الرايات فمجدلزون بخير لا بل الجنوب كله بخير...لقد زفت مجدلزون اكثر من مرة..و في كل مرة يكون زفافا جماعيا.. زفافا حسينيا..لقد شهدت بعضا من هذه الاحتفالات...تالفت هذه البلدة في اثواب زفافها...بيضاء ناصعة..بيضاء شامخة..تحكي في كل مرة حكاية غز و مجد لتتكرس كما ارادها الامام الصدر قرية من قرى الصمود و المواجهة..و قلعة من قلاع الانتصار..

المنتدى الثقافي- مجدلزون ***CULTURAL FORUM OF MAJDELZOUN ***CFM

منتدى ثقافي عام ومتنوع
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» لبيكَ نصر الله
الثلاثاء يونيو 17, 2014 4:14 pm من طرف المحامي منير العباس

» الشاعر الشّاب طارق منير العباس في عيد الجيش العربي السوري
الثلاثاء يونيو 17, 2014 3:57 pm من طرف المحامي منير العباس

» الشاعر الشَّاب طارق منير العباس يرثي صديقه الشهيد الشاب ذو الفقار العلي
الثلاثاء يونيو 17, 2014 3:56 pm من طرف المحامي منير العباس

» مابين تونس والشآم
الثلاثاء يونيو 17, 2014 3:54 pm من طرف المحامي منير العباس

» آذار يعرب
الثلاثاء يونيو 17, 2014 3:51 pm من طرف المحامي منير العباس

» عودوا إلى شام الحمى
الثلاثاء يونيو 17, 2014 3:50 pm من طرف المحامي منير العباس

» صقور الشعب
الثلاثاء يونيو 17, 2014 3:48 pm من طرف المحامي منير العباس

» ياذا الشهيدُ سلاماً
الثلاثاء يونيو 17, 2014 3:41 pm من طرف المحامي منير العباس

» لو من احلامك انك تتعلم تصميم المواقع والجرافيك
الأحد مايو 19, 2013 7:12 am من طرف محمدطارق

» الخيار قصيدة بقلم المحامي منير عباس
الإثنين فبراير 25, 2013 5:06 am من طرف المحامي منير العباس

» ثالوثُ لُبْنانَ الإباءِ
الإثنين فبراير 25, 2013 4:46 am من طرف المحامي منير العباس

» عضو جديد ... وشكر للمنتدى ولجميع العاملين فيه
الجمعة فبراير 03, 2012 1:05 pm من طرف ابو اليسر

منتدى

شاطر | 
 

 إدارة ومهارات - التخطيط ضمان النجاح

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
haj rodwan
المدير الاداري
المدير الاداري
avatar

عدد المساهمات : 409
تاريخ التسجيل : 01/01/2011

مُساهمةموضوع: إدارة ومهارات - التخطيط ضمان النجاح   السبت مايو 07, 2011 2:24 pm

إنّ أول خطوة في أي عمل يقرّر أي فرد القيام به عَظُمَ أو صَغُر، قَلّ أو كَثُر،هي تصوّر الحالة المرجوَّة، ثم تصور الطرق المؤدية إليها. وفي أغلب الأحيان ومن دون أن نشعر، نقوم بهذا الأمر مراراً وتكراراً في حياتنا اليومية.‏لو تأمَّلنا قليلاً في كل الأمور التي نجحنا في تحقيقها، وتلك التي فشلنا في الوصول إليها، لوجدنا أن أسباب الفشل الأساسية، إما أن تكون نتيجة سوء تقدير للموقف، أو عدم العمل وفق ما هو مفترض، أو نتيجة مباغتة الأمور لنا وعدم أخذنا لها بالحسبان، وهذه مصاديق عدم التخطيط.‏وفي هذا الصدد يقول الإمام علي عليه السلام: «العامل على غير بصيرة كالسالك على غير الطريق لا تزيده سرعة المسير إلاّ بُعداً» .
فحين يضلُّ الإنسان طريقه أو حين يحدد هدفاً يريد الوصول إليه، فلا بُدّ له من خريطة توضح له معالم المكان الذي يتواجد فيه، فيستطيع بذلك تحديد وضعه الراهن، ثم لا بُدّ له من بُوصَلةٍ تحدِّدُ له الاتجاهات، فيستطيع أن يشخّص ويتعرَّف إلى الطرق التي ينبغي عليه أن يسلكها ليصل إلى هدفه، ثم سيصبح وجود الخريطة دون فائدة، فكما يقول أحد العلماء الغربيين: «إذا لم تكن تعرف إلى أين تذهب، فكل الطرق تؤدي إلى هناك».‏فما هو التخطيط، وما هي أهميته ومزاياه؟‏

وهل يختص بالشركات الكبرى فقط أم يشملنا كأفراد؟ وهل هو حصراً عملية أكاديمية أو خبرة عملية؟ وهل نتيجة التخطيط دائماً هي النجاح؟‏
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.ALI
مدير عام المنتدى
مدير عام المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 797
تاريخ التسجيل : 30/12/2010

مُساهمةموضوع: رد: إدارة ومهارات - التخطيط ضمان النجاح   الإثنين مايو 09, 2011 12:43 pm


طبعاً التخطيط ضروري جداً لمسار الحياة وعلى الاقل للاهداف المصيرية

ولا يجب ان يكون التخطيط كما في حال الشركات لان الحياة الشخصية تختلف تماماً عن الاعمال


وهذا لا يمنع ان نخطط للغد والغد البعيد وان نضع اليات لتنفيذ هذه المخططات


موضوع جدير بالنقاش لخدمة التنمية البشرية


شكراً لك حاج رضوان

لك تحياتي


____________________________________________________
DR. ALI
جميل ...ولكن (صفحتي الخاصة)


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.facebook.com/group.php?gid=260686643691&v=wall#!/
adnan fakih
مشرف المنتدى العام والرياضة
مشرف المنتدى العام والرياضة
avatar

عدد المساهمات : 406
تاريخ التسجيل : 01/01/2011
العمر : 54
الموقع : مجدلزون

مُساهمةموضوع: رد: إدارة ومهارات - التخطيط ضمان النجاح   الخميس مايو 12, 2011 2:22 pm

التخطيط هو رسم خارطة طريق للوصول الى الاهداف المرجوة لذلك فهو من اهم اسباب النجاح ويعتبر الجسر الضروري للوصول الى الهدف فلولا التخطيط سيكون هدفك حتما" عرضة للخبطات العشوائية التي لاتصيب الهدف الا بتقدير الاحتمالات الصدفية النادرة . اما ميزاته فهي معرفة الطرق والوسائل وتهيئة كافة المعطيات والمعلومات المتعلقة بالهدف لاستثمارها في اتباع افضل السبل في التخطيط .

التخطيط ضروري لكل شيئ للافراد والجماعات والمؤسسات والشركات والفرق الرياضية وغيرها وحتى الاسرة والمنزل بحاجة الى تخطيط .

شكرا" للحاج رضوان على موضوعه الجميل .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
haj rodwan
المدير الاداري
المدير الاداري
avatar

عدد المساهمات : 409
تاريخ التسجيل : 01/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: إدارة ومهارات - التخطيط ضمان النجاح   الخميس مايو 12, 2011 5:39 pm

يمكن تعريف التخطيط بأنه وضع افتراضات عمَّا ستكون عليه الأحوال في المستقبل، ثم وضع خطةٍ تبيّن الأهداف المطلوب الوصول إليها، والعناصر الواجب استخدامها لتحقيق هذه الأهداف، وكيفية استخدام هذه العناصر، وخط السير، والمراحل المختلفة الواجب المرور بها، والوقت اللازم لتنفيذ الأعمال.‏

إذاً، فالتخطيط هو الوظيفة الإدارية الأولى والتي تحدِّد فيه الإدارة ما تريد أن تفعله، وما الذي يجب عمله، وأين، وكيف، وما هي الموارد التي تحتاج إليها لإتمام العمل، وذلك عن طريق تحديد نقطة الوصول، ثم تحديد الأهداف التي تصبُّ في سبيل ذلك، ووضع السياسات التي ستسير الخطة وفقاً لها، وتصميم البرامج، وتفصيل الخطوات والإجراءات والقواعد اللازمة، في إطار زمني محدّد، وبياني محسَّن، في ضوء التوقعات للمستقبل والعوامل المؤثرة المحتمل وقوعها.‏

* أهمية التخطيط‏

إن القيام بأي عملٍ مع الافتقار إلى التخطيط الملائم، يصبح ضرباً من ضروب العبث والتضييع للموارد المتاحة، إذ بدونه تعمّ الفوضى والارتجالية، ويصبح الوصول إلى الهدف أمراً أشبه بالمستحيل، إلا إذا انفتحت نافذة الحظ والصدفة.‏

فأهمية التخطيط تكمن في عمله على توقّع المستقبل واستشرافه، مع ما قد يحمله من مفاجآتٍ وتقلبات.‏
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
إدارة ومهارات - التخطيط ضمان النجاح
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المنتدى الثقافي- مجدلزون ***CULTURAL FORUM OF MAJDELZOUN ***CFM :: المنتدى الثقافي العام :: المنتدى العام-
انتقل الى: