المنتدى الثقافي- مجدلزون ***CULTURAL FORUM OF MAJDELZOUN ***CFM
مجدلزون...
عروس تنام على هضابٍ وتلال...
تسترخي بين احضان الطبيعة...
يعبق فيحها اريجاً وزهور...
تنادي المدى...
تحاكي الزمن لتعطيه بعضاً مما عندها...
انها حكاية لا تنته...
وبداية تتجدد كل يوم...ا
------------------------------------------------
قرية تنام على مخدة البحر.....وفراش السهل.....حين تنظر بعينها....تجد تلك المدينة التي من شدة عشقها للبحر....سكنت قلبه........انها مدينة الامام الصدر صور ....وتنظر بالعين الاخرى فتجد مجموعة من اخوتها القرى الذين قطعوا معها.....عهد البقاء مع الخط المقاوم الممانع.......واذا نظرت الى الاعلى تشعر لنيف من الوقت...... انك في معبد لشدة روحانية الموقع.......كلام يطول فقط في معجم الرؤية من تلك القرية...........فكيف اذا قررنا وصفها بشكل كامل......كانني استطيع ان اسخر جميع الصفات التي احتوتها ثقافتي....وابقى مقصر..........انها مجدل زون قرية الجبل والبحر والسهل...قرية الحب ..والجمال......ا
----------------------------------------------------
يستوقفني اسم ضيعتي..خاصة اول جزء منه..وكانه اشتق من المجد..لا بل هو اشتق منه..فلمجدلزون اكثر من حكايةمع المجد و العزة..منذ الامام الصدر اعاده الله و حتى يومنا هذا..تغيرت الرايات او تلونتّ!! لا يهم..لان الجوهر واحد..و الطريق واحد. بل يكفي القول انه ما دامت راية الحسين تجمع كل الرايات فمجدلزون بخير لا بل الجنوب كله بخير...لقد زفت مجدلزون اكثر من مرة..و في كل مرة يكون زفافا جماعيا.. زفافا حسينيا..لقد شهدت بعضا من هذه الاحتفالات...تالفت هذه البلدة في اثواب زفافها...بيضاء ناصعة..بيضاء شامخة..تحكي في كل مرة حكاية غز و مجد لتتكرس كما ارادها الامام الصدر قرية من قرى الصمود و المواجهة..و قلعة من قلاع الانتصار..

المنتدى الثقافي- مجدلزون ***CULTURAL FORUM OF MAJDELZOUN ***CFM

منتدى ثقافي عام ومتنوع
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» لبيكَ نصر الله
الثلاثاء يونيو 17, 2014 4:14 pm من طرف المحامي منير العباس

» الشاعر الشّاب طارق منير العباس في عيد الجيش العربي السوري
الثلاثاء يونيو 17, 2014 3:57 pm من طرف المحامي منير العباس

» الشاعر الشَّاب طارق منير العباس يرثي صديقه الشهيد الشاب ذو الفقار العلي
الثلاثاء يونيو 17, 2014 3:56 pm من طرف المحامي منير العباس

» مابين تونس والشآم
الثلاثاء يونيو 17, 2014 3:54 pm من طرف المحامي منير العباس

» آذار يعرب
الثلاثاء يونيو 17, 2014 3:51 pm من طرف المحامي منير العباس

» عودوا إلى شام الحمى
الثلاثاء يونيو 17, 2014 3:50 pm من طرف المحامي منير العباس

» صقور الشعب
الثلاثاء يونيو 17, 2014 3:48 pm من طرف المحامي منير العباس

» ياذا الشهيدُ سلاماً
الثلاثاء يونيو 17, 2014 3:41 pm من طرف المحامي منير العباس

» لو من احلامك انك تتعلم تصميم المواقع والجرافيك
الأحد مايو 19, 2013 7:12 am من طرف محمدطارق

» الخيار قصيدة بقلم المحامي منير عباس
الإثنين فبراير 25, 2013 5:06 am من طرف المحامي منير العباس

» ثالوثُ لُبْنانَ الإباءِ
الإثنين فبراير 25, 2013 4:46 am من طرف المحامي منير العباس

» عضو جديد ... وشكر للمنتدى ولجميع العاملين فيه
الجمعة فبراير 03, 2012 1:05 pm من طرف ابو اليسر

منتدى

شاطر | 
 

 قمر الزمان شألوم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
haj rodwan
المدير الاداري
المدير الاداري
avatar

عدد المساهمات : 409
تاريخ التسجيل : 01/01/2011

مُساهمةموضوع: قمر الزمان شألوم   السبت مايو 21, 2011 4:14 pm

قَدْ – هَجَمَ السلامْ – ومشى على جسدي – كمحدلةٍ – يُكّسِرُ في العِظامْ – يختالُ من فوقِ – الجماجمْ – فوقَ أنقاضِ – المنازلْ – والرُكامْ – فوقَ أنّاتِ الأسارى
فوقَ لا آتِ العًروبةَ – والسُكارى – والنِيامْ – شالومُ – كالأفعى آتتْ – جاءتْ – كما يأتي
اللقيطْ – من رحْمِ حفر الباطِنِ المشئُوم – وانقضّتْ – لِتنهشنَ في السنامْ
وانتظتِ – الساطُورَ – تقطعُ بالدوالي – وتخطفتْ بصرَ الوليدِ – وصادرتْ – سَمَرَ الليالي صاغتْ – ليعرُبَ ما تشاءُ – ولفّقَتْ رُزماً – من الأنسابِ – والألقابِ – حتّى – للموالي – نفثتْ سُمُومَ الحقد والتضليلِ – وانسابتْ لِترقُد في العلالي
وتراكضَ الأعراب – في طلبِ – الرضا – والصفْحِ – من – شارونَ – عن حِقبٍ – خوالي شألوم – وانقلبَ الزمانْ – وتغرّبتْ – أسماؤُنا – آمالنا – أشياؤُنا – حتّى – اللسانْ – وتصدّرَ الجلاّدُ – صَدرَ الدارِ – يرفُلُ بالأمانْ – شألومُ ... غاصَتْ بدرُ في وهمِ الحُدودْ – وتذوّقتْ شَهْدَ الحضارةِ – واليهُودْ – وتلقفتْ أجلافهُم – واسترسلتْ – ألقتْ – بيارِقها – وهامتْ بالوعودْ – ومشى الأهرام – في رَكْبِ الضجيجْ – قَرَعَ الطبلَ – ونادى – للحجيجْ فإذا العِزُ لِقاهِرةَ المُعِزةُ – قبضةٌ من ريحْ – وانحِدارٍ للحضيضْ – ثُمّ ضِلٌ – في الشُهودْ – يا رايةً عرباءُ – يا حُطينَ – يا بلدَ الحرامْ – عثرَ الحُصانْ – ومصائِرُ الأوطانِ – غارتْ في اللجانْ – والقُدس لمْ تحظى – بسطرٍ في البيانْ وتصافحِ – الأقطابُ – في دارِ الحِضانةِ – والجِنانْ – ولِحفلِهم – طربت – جِيهانْ – واشرأبتْ من بعيدْ – لِترى بأُمِ العينِ – أنورنا الجديدْ –
ماذا دهاكْ – يا مالِكَ الأعناقِ – والآفاقِ – والرأي السديدْ – أوَ كُنتَ فينا هاشَما – وأهلنا جُفنُ الثريدْ – شألوم – يا قمرَ الزمانْ – بدّلنا طريقَ الحجِ – غيّرنا المناسك – وبِحفرةٍ في باطنِ الصحراءِ ألقينا الرِماحْ – وكُلِ أنواعِ السِلاحْ – والذخائرْ – والدفاترْ – وجميعُ ما يرمُزْ – لِماضينا من الأمجادِ كانتْ أمْ بشائرْ – ومشى طويل العُمرِ – يذرعُها ويمحو بالسنابكْ – لِيُضيّعَ الأجيالَ – عن نُورٍ تلألأ في الفِداءِ وفي المعاركْ –
يوّمَ صغنا الدهرَ – ورسمنا – خطُ سيرٍ للنيازكْ – شألوم – علّقنا على جُدرانِ – يافا - والخليلْ – مشاهِدَ الحفلِ السعيدْ ثُمّ أرّخْنا بتاريخٍ جديدْ – وفوقَ مقابِرِ الشُهداءِ – نتلوا – كُل فجرٍ – كُلّ عيدْ – رِوايةَ النصرِ المجيدْ كي يفرحوا – وليشهدوا – من تحتِ أرصِفةِ المقابرْ – صدأ القيادةِ والمباديء – والحديدْ – شألوم – أغفلنا دُروبَ المجدِ – ألغينا مواثِيقَ القضية – ومشينا كالخِرافْ – نتبع الجلاّدَ – حتّى السلخِ – تحدونا حميةَ – ومحونا من قواميسِ الحضارةَ – آيةٌ للنصر والنصرُ – إشارة – ورفعنا فوقَ أعمدةِ المصابيحِ الحزينة – في زواريبِ – الشهادةَ وعلى جُدرانِ شاتيلا وصبرا – حيثُ بعضُ الأيدي والأجساد – مُلقاةٌ على جنبِ الطريقْ عافها – الأهلُ وجافاها الصديقْ – حيثُ كان الموتُ – بالساطورِ – واختبأ الشقيقْ – ثمّ علّقنا بأعناقِ الصِغارْ من يتامى هالهم لمعُ الشِفارْ –
من يتامى نُحرتْ آمالهم وذويهم قدْ قضوا تحتَ الدمارْ
من يتامى جَهلوا أنسابهم ثُمّ شبوا تحت أسم مُستعارْ
صُورُ الأقطابِ – والباصماتُ – علّقناها حِرزاً واحتياط من – صروفِ الدهرِ – رُبما – شارونُ – عادْ
وبصمنا دُونَ حذْرٍ أوْ خجل وصمةٌ فيها الأجلْ
وحِكاياتُ النِضالْ – وهمُ ويفٍ – فنبذناها – وهِمنا بالوصالْ – شألوم للشجعان – قد عثرَ الحُصانْ – قد خاب ظنك، يا أميرَ الشِعرِ – إنّ جوادنا ضلّ الطريقْ –ومشى إلى طابا – يهيمُ – بلا، رفيقْ – واستبدلَ القُرآن – بالتوارةِ – وانقلبَ العدوُ إلى شقيقْ ومضى شارونُ مُختالاً – وقد غسلَ الأيادي من دمانا – ماسِكاً أنفاسنا – حادثٍ خطانا – قد عمّدوهُ على – ضِفافِ النيلِ – والأردنْ – فيا شَرّ العمادةَ – وغدا على الأقصى أميراً وعلى دُورِ العِبادةَ – رغّمَ أنفِ – اللاءِ – في الخُرطومِ – ومراسيمُ الشهادة – لألوفِ الإخوةِ الثُوارِ أبطالَ الريادة
وعلى الأيدي رفعنا جُثثاً – للشُهداءْ – ولففناها بأعلامِ البلادْ – ومزجْنا الدمعَ قانٍ وذهبنا للجهادْ – وتُقرّ العينَ – أمٌ – لبستْ ثوبَ الحِدادْ – وترُصً الصفّ أختٌ وأخٍ – آخَ الزِنادْ –
وانتظرنا الغيث يأتي – والحصادْ – وإذا بيريزُ – يختالُ – بأطرافِ البلادْ – شارحة التاريخَ – في البيضاءِ – من نادي لنادْ – شألوم – إنّ جوادنا كرِهَ النزالْ – واستطالَ الوقت والأمرُ سِجالْ – واستعاض القول سِرّاً – واكتفى شرُ القِتالْ – وتلقّى من مشاهيرِ الإدارة – همسةُ السِرِ لتقويم مساره – أسمعوا – لا حلّ – من رحم الحِجارةَ ولا طريقَ أمامكم – إلاّ الرُكوعْ – لِتدخلوا دارَ الأمارةَ من خزي – ذاكَ اليوم – في قبرهِ – صعُقَ النبيٌ – كَبّرْ – ونادى – يا صحابةُ – يا عليُ أوَ – يحكمُ الإسلامَ – كُوهينُ الشقيُ – أينَ الفوارس – يا – قُريش وعُصبةُ الأنصار من أوسٍ – وخزرجْ – أينَ من لبوا – وجادوا – وبنوا للمجدِ مدرجْ – بُحّ النِداءُ – وصوتُ أحمدَ قد تهدجْ – وقِبابُ أقصانا تنؤُ – هِلالُها أضحى مُضرّجْ رَجَعَ – الصدى – وارتاحَ جفنُ الغدرِ – وابتسمَ البغيُ – وجثا على صدرِ العُرُوبةِ ابنَ كُوهينَ المُرابي – يغرُسْ بيدٍ خنجراً – ويدُ تُلّوحُ – للمطايا – والقِحابِ – هيّا طِولِ العُمرِ فلكم بنيتُ مواخرَ – ولكم بنيتُ فنادق – ومسابحَ ولكم أقمتُ موائدَ – من فوقِ أجنحةِ السحابِ فيها الحِسانُ – وكُلُ أصنافِ الشرابِ – هيّا طوالَ العُمرِ – قد ماتَ طارقُ والمُثنى – وبقيةِ الأمجادِ – رُثتْ في التُرابِ ووعُودُ سامٍ بالحسابِ – ورضا شُيوخُ الكازِ يأخذ – باللبابِ يا قبلتي – يا قُدس – يا بلدَ الكرامْ – يا حفلَ أيلول اللعين – يا خنجرا مسمومُ – في قلبي – وقد غرسَ اللئامْ – أنا لن أنامْ – والقدسُ يأسِرها اللئامْ – آتٍ – الفجرُ يبزغُ من براثينِ الظلامْ

قصيدة كتبت في ايلول 1993
للشاعر الأخضر العاملي. أفريقيا

27-09-2010 الساعة 07:30 141 قراءة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
علي محمّد الزّين
مشرف الشؤون السياسية
مشرف الشؤون السياسية
avatar

عدد المساهمات : 536
تاريخ التسجيل : 01/03/2011
العمر : 51

مُساهمةموضوع: رد: قمر الزمان شألوم   الأحد مايو 22, 2011 1:11 am


ليس هناك إلا الدم ، سياج الميناء الساخن ، ووجهك والقتلة ، ليت الإنسان الآن بلا أذن ، كي لا يسمع ، يعرضك الباعة للبحر وللملح ، ومن بين يدي الشعب تساوم ، وتنادي سلاما ، وتضيع حقوق مسلوبة ، تحت عنوان السلام ، وعلى مضض يا عبدالله يقبلك المنقرضون لتصبح منقرضا في أرض حجاز ، شرعوا يعترفون بقادتهم وكان جراحك اعذار ، من باع فلسطين سوى كأسكم الخمري ، أقسمت بأعناق الأباريق الفضية ، وما في الكأس إلا سمومكم ، عنوانها السلام ، أقسمت بتاريخ الجوع ويوم السغبة ، لن يبقى عربي واحد ، وإن بقيت حالتنا هذه الحالة ، بين حكومات الكسبة ، وبين حكومات النفط ، وبين حكومات المومسات العاريات ، القدس عروس عروبتكم ، فلماذا أدخلتم زناة الليل إلى حجرتها ، ووقفتم تسترقون السمع وراء الأبواب ،لصرخات بكارتها ،وسحبتم حناجركم ، وتنافختم صوناً للعرض ،
فما أشرفك أولاد القحبة ، هل تسكت مغتصبة ، أولاد القحبة لست خجولاً حين أصارحكم بحقيقتكم ، إن حضيرة خنزير أطهر من أطهركم ،تتحرك دكة غسل الموتى ، أما انتم لا تهتز لكم قصبا ،والآن أعرّيكم ، في كل عواصم الوطن العربي ، قتلتم فرحي ، في كل زقاق أجد أزلامكم أمامي ، فالقدس عروس عروبتنا ، فلماذا أدخلتم زناة الليل إلى حجرتها .فهل تسكت مغتصبا ؟ فهل تسكت مغتصبا ؟؟؟ ...

حاج رضوان وفقك الله تعالى وألف شكر على نقل القصيدة الرائعة ، تحياتي الأخوية العطرة ...



[center]


عدل سابقا من قبل علي محمّد الزّين في الأحد مايو 22, 2011 8:21 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.ALI
مدير عام المنتدى
مدير عام المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 797
تاريخ التسجيل : 30/12/2010

مُساهمةموضوع: رد: قمر الزمان شألوم   الأحد مايو 22, 2011 6:23 am


قصيدة تحاكي واقعنا المرير

حروفها تلامس الامنا وآمالنا

وشذاها يتطاير في احلامنا



جمعت كل الامال والالام

شكراً حاج رضوان

تحياتي

____________________________________________________
DR. ALI
جميل ...ولكن (صفحتي الخاصة)


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.facebook.com/group.php?gid=260686643691&v=wall#!/
ali al jabali
مشرف شؤون بلدة مجدلزون
مشرف شؤون بلدة مجدلزون
avatar

عدد المساهمات : 608
تاريخ التسجيل : 01/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: قمر الزمان شألوم   الأحد مايو 22, 2011 7:27 am

قصيدة تحاكي واقعنا والامنا في الحياة الأجتماعية
مشكور حج رضوان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
haj rodwan
المدير الاداري
المدير الاداري
avatar

عدد المساهمات : 409
تاريخ التسجيل : 01/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: قمر الزمان شألوم   الأحد مايو 22, 2011 11:39 am

علي محمّد الزّين كتب:

ليس هناك إلا الدم ، سياج الميناء الساخن ، ووجهك والقتلة ، ليت الإنسان الآن بلا أذن ، كي لا يسمع ، يعرضك الباعة للبحر وللملح ، ومن بين يدي الشعب تساوم ، وتنادي سلاما ، وتضيع حقوق مسلوبة ، تحت عنوان السلام ، وعلى مضض يا عبدالله يقبلك المنقرضون لتصبح منقرضا في أرض حجاز ، شرعوا يعترفون بقادتهم وكان جراحك اعذار ، من باع فلسطين سوى كأسكم الخمري ، أقسمت بأعناق الأباريق الفضية ، وما في الكأس إلا سمومكم ، عنوانها السلام ، أقسمت بتاريخ الجوع ويوم السغبة ، لن يبقى عربي واحد ، وإن بقيت حالتنا هذه الحالة ، بين حكومات الكسبة ، وبين حكومات النفط ، وبين حكومات المومسات العاريات ، القدس عروس عروبتكم ، فلماذا أدخلتم زناة الليل إلى حجرتها ، ووقفتم تسترقون السمع وراء الأبواب ،لصرخات بكارتها ،وسحبتم حناجركم ، وتنافختم صوناً للعرض ،
فما أشرفك أولاد القحبة ، هل تسكت مغتصبة ، أولاد القحبة لست خجولاً حين أصارحكم بحقيقتكم ، إن حضيرة خنزير أطهر من أطهركم ،تتحرك دكة غسل الموتى ، أما انتم لا تهتز لكم قصبا ،والآن أعرّيكم ، في كل عواصم الوطن العربي ، قتلتم فرحي ، في كل زقاق أجد أزلامكم أمامي ، فالقدس عروس عروبتنا ، فلماذا أدخلتم زناة الليل إلى حجرتها .فهل تسكت مغتصبا ؟ فهل تسكت مغتصبا ؟؟؟ ...

حاج رضوان وفقك الله تعالى وألف شكر على نقل القصيدة الرائعة ، تحياتي الأخوية العطرة ...

اخي علي مرورك اعطى موضوعي جمالا ورونقا
وفقك الله دمت بامان الله ورعايته


[center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
haj rodwan
المدير الاداري
المدير الاداري
avatar

عدد المساهمات : 409
تاريخ التسجيل : 01/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: قمر الزمان شألوم   الأحد مايو 22, 2011 11:43 am

Dr.ALI كتب:

قصيدة تحاكي واقعنا المرير

حروفها تلامس الامنا وآمالنا

وشذاها يتطاير في احلامنا



جمعت كل الامال والالام

شكراً حاج رضوان

تحياتي

اشكر كل الشكر دكتور على المرور العطر
دمت بامان الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
haj rodwan
المدير الاداري
المدير الاداري
avatar

عدد المساهمات : 409
تاريخ التسجيل : 01/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: قمر الزمان شألوم   الأحد مايو 22, 2011 11:47 am

ali al jabali كتب:
قصيدة تحاكي واقعنا والامنا في الحياة الأجتماعية
مشكور حج رضوان

انت من تستحق الشكر اخي علي الجبلي
دمت بامان الله ورعايته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قمر الزمان شألوم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المنتدى الثقافي- مجدلزون ***CULTURAL FORUM OF MAJDELZOUN ***CFM :: المنتدى الثقافي العام :: منتدى شؤون الادب والشعر والخواطر-
انتقل الى: