المنتدى الثقافي- مجدلزون ***CULTURAL FORUM OF MAJDELZOUN ***CFM
مجدلزون...
عروس تنام على هضابٍ وتلال...
تسترخي بين احضان الطبيعة...
يعبق فيحها اريجاً وزهور...
تنادي المدى...
تحاكي الزمن لتعطيه بعضاً مما عندها...
انها حكاية لا تنته...
وبداية تتجدد كل يوم...ا
------------------------------------------------
قرية تنام على مخدة البحر.....وفراش السهل.....حين تنظر بعينها....تجد تلك المدينة التي من شدة عشقها للبحر....سكنت قلبه........انها مدينة الامام الصدر صور ....وتنظر بالعين الاخرى فتجد مجموعة من اخوتها القرى الذين قطعوا معها.....عهد البقاء مع الخط المقاوم الممانع.......واذا نظرت الى الاعلى تشعر لنيف من الوقت...... انك في معبد لشدة روحانية الموقع.......كلام يطول فقط في معجم الرؤية من تلك القرية...........فكيف اذا قررنا وصفها بشكل كامل......كانني استطيع ان اسخر جميع الصفات التي احتوتها ثقافتي....وابقى مقصر..........انها مجدل زون قرية الجبل والبحر والسهل...قرية الحب ..والجمال......ا
----------------------------------------------------
يستوقفني اسم ضيعتي..خاصة اول جزء منه..وكانه اشتق من المجد..لا بل هو اشتق منه..فلمجدلزون اكثر من حكايةمع المجد و العزة..منذ الامام الصدر اعاده الله و حتى يومنا هذا..تغيرت الرايات او تلونتّ!! لا يهم..لان الجوهر واحد..و الطريق واحد. بل يكفي القول انه ما دامت راية الحسين تجمع كل الرايات فمجدلزون بخير لا بل الجنوب كله بخير...لقد زفت مجدلزون اكثر من مرة..و في كل مرة يكون زفافا جماعيا.. زفافا حسينيا..لقد شهدت بعضا من هذه الاحتفالات...تالفت هذه البلدة في اثواب زفافها...بيضاء ناصعة..بيضاء شامخة..تحكي في كل مرة حكاية غز و مجد لتتكرس كما ارادها الامام الصدر قرية من قرى الصمود و المواجهة..و قلعة من قلاع الانتصار..

المنتدى الثقافي- مجدلزون ***CULTURAL FORUM OF MAJDELZOUN ***CFM

منتدى ثقافي عام ومتنوع
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» لبيكَ نصر الله
الثلاثاء يونيو 17, 2014 4:14 pm من طرف المحامي منير العباس

» الشاعر الشّاب طارق منير العباس في عيد الجيش العربي السوري
الثلاثاء يونيو 17, 2014 3:57 pm من طرف المحامي منير العباس

» الشاعر الشَّاب طارق منير العباس يرثي صديقه الشهيد الشاب ذو الفقار العلي
الثلاثاء يونيو 17, 2014 3:56 pm من طرف المحامي منير العباس

» مابين تونس والشآم
الثلاثاء يونيو 17, 2014 3:54 pm من طرف المحامي منير العباس

» آذار يعرب
الثلاثاء يونيو 17, 2014 3:51 pm من طرف المحامي منير العباس

» عودوا إلى شام الحمى
الثلاثاء يونيو 17, 2014 3:50 pm من طرف المحامي منير العباس

» صقور الشعب
الثلاثاء يونيو 17, 2014 3:48 pm من طرف المحامي منير العباس

» ياذا الشهيدُ سلاماً
الثلاثاء يونيو 17, 2014 3:41 pm من طرف المحامي منير العباس

» لو من احلامك انك تتعلم تصميم المواقع والجرافيك
الأحد مايو 19, 2013 7:12 am من طرف محمدطارق

» الخيار قصيدة بقلم المحامي منير عباس
الإثنين فبراير 25, 2013 5:06 am من طرف المحامي منير العباس

» ثالوثُ لُبْنانَ الإباءِ
الإثنين فبراير 25, 2013 4:46 am من طرف المحامي منير العباس

» عضو جديد ... وشكر للمنتدى ولجميع العاملين فيه
الجمعة فبراير 03, 2012 1:05 pm من طرف ابو اليسر

منتدى

شاطر | 
 

 تاجرتُ مع الله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
haj rodwan
المدير الاداري
المدير الاداري
avatar

عدد المساهمات : 409
تاريخ التسجيل : 01/01/2011

مُساهمةموضوع: تاجرتُ مع الله   الأحد مايو 22, 2011 4:16 pm

كان يشتكي من آلام شديدة في قلبه .. فذهب إلى مدينة لندن وبعد الكشف وإجراء الفحوصات والتحاليل وجدوا لديه ضِيْقاً في إحدى شرايين القلب .. فقرروا إجراء جراحة له لتوسيع ذلك الشريان ..
فرجع إلى القاهرة وقبل الذهاب إلى لندن بثلاثة أيام ، كان جالساً مع صديقٍ له ، ومقابل له في الجهة الأخرى محل جزارة ، فرأى امرأةً عجوز في المحل تجمع فتات اللحم والعظم فذهب إليها سائلاً عن فعلها .. فأجابت :- زوجي توفي ولي ست بنات لم يذوقوا اللحم منذ شهور .
فتألم لحالتها وطلب من الجزار أن يعطيها كل أسبوع ما تحتاج من لحم .. فما كانت من المرأة إلا أن رفعت يديها ودعت له دعاءً صادقاً .. فرجع إلى بيته وهو يشعر بسعادة وقوة في بدنه حتى أنه فكَّر فى عدم الذهاب إلى لندن ، لكن بعد إلحاح زوجته وأولاده عليه ذهب ، وهناك رأى العجب .. لقد ذهب المرض دونما علاج .. فبكى الرجل بكاءً شديداً قائلاً :- تاجرت مع ربي ..
نعم تاجر الرجل مع ربه .. تاجر بصناعته للمعروف .. تجارة بها النجاة فى الدنيا والآخرة .. تجارة مع الخالق .. بها طلب لرضا الرحمن .. تجارة بها شفاء من الأمر .. بها تفريج للعثرات وسداد للديون ..

صناعة المعروف .. خَصلة جليلة وخَلَّة كريمة ، وهي فعل الخير وتقديمه للعباد، سواء كان مالاً ، أو جاهلاً ، أوعلماً ، كالصدقة ، وبر الولدين ، وسداد الديون ، وإصلاح بين المتخاصمين ، وإماطة الأذى ، وعيادة المرضى ، وقضاء حوائج الناس ..
منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
علي محمّد الزّين
مشرف الشؤون السياسية
مشرف الشؤون السياسية
avatar

عدد المساهمات : 536
تاريخ التسجيل : 01/03/2011
العمر : 52

مُساهمةموضوع: رد: تاجرتُ مع الله   الإثنين مايو 23, 2011 7:10 am


تجارة الله والتجارة مع الله هي من أنفع وأحسن وأكمل وأجمل وأروع وأقدس تجارة في حياة البشر كافة ، لا تلهيكم تجارة ولا بيع عن ذكر الله تعالى ، إذاً التجارة مع الله هي الأربح للإنسان ، نعم هناك قصص قرأناها في بواطن الكتب وأمهاتها ، وهي شبيهة تماماً لتلك الرواية والتجارة الرابحة ، وهناك قصص حدثت ونقلت لي من أحد أصدقائي وقد إستشهد في حرب تموز ( مجمع الإمام الحسن (ع) قبلها بسنة تقريباً عايدته في إحدى المستشفيات ( بهمن ) حيث كان سيجري عملية جراحية للقلب تبين أن لديه شرايين ( مسكّرة ) فقرر الدكتور الجراح أن يجري العملية بناء لصور وفحوصات مخبرية وتنظيرية ، وفي أثنائها كان مقرراً أن يذهب لزيارة العراق والأماكن المقدّسة ( كربلاء النجف والكاظمية وغيرها من الأماكن هناك ، فقال للدكتور سنؤجل العملية وعندما آتي من الزيارة سنجريها فوراً ، ذهب إلى العراق وهناك حصل معه شيء غريب سأختصر قدر الإمكان ( إلتقى برجل جميل جداً لا يشبهه أي من الرجال لباسه عربي ويضع على رأسه كوفية خضراء وهو طويل القامة حسن المظهر كثّ اللحية يتحدث العربية بطلاقة وبصوت هادىء ، رافقه من مدينة النجف ومن ثم في المسجد وفي شوارعها وفي الأوتيل وكيفما حرك الرجل تراه مقابله ، ثم إنتقل إلى كربلاء فالتقى به وعند مقام الإمام الحسين (ع) وعند وقت الصلاة وجدهُ يصلي خلفهُ ، فاقترب منه صديقي الشّهيد الحاج يوسف الحاج ) من بلدة كفركلا وهو من كوادر الإخوة في حزب الله ، وقد سلّم عليه فرد السلام وتحادثا معا ً فسأله الرجل من أين أنت قال له أنا من جنوب لبنان ، فهز برأسه وقام الرجل بإعطائه هدية وهي عبارة عن سجدة تربة حسينية وقال له ( أنت رجل مؤمن وستقتل مظلوما ً) والسجدة عليها رسم تشبيهي وأنا رأيتها بأمّ عيني وهي عبارة عن (رأس مقطوع وتنتشر حوله الدماء ) وهي من الجهتين والتربة ماثلة إلى اللون البنيّ أكثر ، وتصافحا وشكرهُ على الهدية وتعانقا وذهب الرجل ، وبعد برهة وقد نسى أن يقول له من أنت ، ولم يعد يراه أبداً ، وعندما رجع إلى لبنان دخل المستشفى ولم يجر العملية أبداً كون الصور بينت عكس الصور الأولى أي قبل ذهابه إلى الأماكن المقدّسة ، وبالفعل إستشهد صديقي أي قبل يوم واحد من إنتهاء الحرب وتحديداً يوم الأحد ، في مجمع الإمام الحسن (ع) وبقى شهراً بكامله تحت الأنقاض وقد عثر عليه مشوّهاً من أثار القصف والسجدة في جيبه ولم يصل إليها دماء أو أي شيء ولا زالت هذه السجدة موجودة بحوزة أولاده وقد وضعوها في مربّع زجاج شفاف كي يراه أي من ينظر إليها . هذه كنت شاهد عيان على تلك الرواية وقد رواها لي ولزوجتي عند عودته من الزيارة ، وعندما وصل إلى قبول الهدية غصّ بالبكاء وندم كثيراً لأنه لم يستطع أن يسأل هذا الرجل عن هويته ، أنا شخصيا ً أعتقد و أجزم أن هناك كرامات للمؤمنيين الصالحين ، تماماً كالذي سمعناه مع شباب المقاومة في منازلتهم للعدو الصهيوني ، أيضا أليست هناك كرامات لشباب المقاومة وفرسانها .
أخي العزيز الحاج رضوان ، أقول هذه من كرامات الله سبحانه وتعالى وهي إمتحان للمؤمن ، وفقك الله تعالى وسدد خطاك على خطى آل بيت رسول الله (ص) تقبّل تحياتي الأخوية ...




[center


عدل سابقا من قبل علي محمّد الزّين في الثلاثاء مايو 24, 2011 5:06 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
RIMA-STAR

avatar

عدد المساهمات : 454
تاريخ التسجيل : 03/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: تاجرتُ مع الله   الإثنين مايو 23, 2011 10:30 am



قصة حلوة ومؤثرة

يعطيك العافية يا حاج

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.ALI
مدير عام المنتدى
مدير عام المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 797
تاريخ التسجيل : 30/12/2010

مُساهمةموضوع: رد: تاجرتُ مع الله   الإثنين مايو 23, 2011 10:44 am



قصة جميلة ومحفذة لعمل الخير ولكن ينقصها الموضوعية فلا يجب ان نتكل على الله ونكتفي بذلك بل يجب ان نعمل ما علينا فعله اتجاه الخالق واتجاه المشكلة التي تواجهنا, لذا اعتقد ان الهدف من هذه القصة هو العمل الصالح وليس الشفاء بهذه الطريقة والا سوف نواجه قانون الطبيعة بجهل قد يصل بنا الى الدرك الاسفل...


شكراً لك حاج رضوان على هذا النقل

تحياتي

____________________________________________________
DR. ALI
جميل ...ولكن (صفحتي الخاصة)


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.facebook.com/group.php?gid=260686643691&v=wall#!/
adnan fakih
مشرف المنتدى العام والرياضة
مشرف المنتدى العام والرياضة
avatar

عدد المساهمات : 406
تاريخ التسجيل : 01/01/2011
العمر : 55
الموقع : مجدلزون

مُساهمةموضوع: رد: تاجرتُ مع الله   الإثنين مايو 23, 2011 4:22 pm

اخواني الكرام : ان لهذه القصص الرائعة الكثير من العبر والحث على العمل الصالح تقربا" الى الله وكلنا يسمع او يشهد مثل هذه الكرامات التي تحدث مع بعض الناس , لكن يجب علينا ونحن نعتقد كل الاعتقاد بها وكما وصفها اخي ابو قاسم ( كرامات من الله لبعض المؤمنين ) يجب علينا عدم اغفال ما يجب عمله تجاه اي مشكلة وهنا ارد على الدكتور علي بان الاتكال على الله لا يعني الجلوس مكتوفي الايدي والاكتفاء بالصلوات والدعاء بل علينا فعل كل ما يلزم لمواجهة اي مشكلة ومن ثم الاتكال على الله لطلب التوفيق والتسديد , وما حصل في القصتين الوارد ذكرها لا يتنافى مع بذل الجهود فكل من صاحبي القصة كانا يحولان المعالجة الطبية العلمية في المستشفيات وبقوا كذلك حتى اتت النتائج ان لا حاجة للعلاج بسبب وجود هذه المكرمات من الله لهما لاسباب ذكرت سابقا" . بالمختصر المفيد : نؤمن بوجود كرامات لله تجاه بعض المؤمنين بفضل كرامات اوليائه الطاهرين وهذا حقيقة موجودة ونتكل على الله في كل امورنا بعد ان نعمل ما هو مطلوب منا فعله دون تقصير والتوفيق من الله .

شكرا" لكاتب المقالة ولكل المشاركين , نعم هكذا يجب ان تكون المشاركات الفاعلة والنافعة .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مريم الدر
المشرف العام
المشرف العام
avatar

عدد المساهمات : 346
تاريخ التسجيل : 01/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: تاجرتُ مع الله   الثلاثاء مايو 24, 2011 5:55 am

اعقل و توكل هذا هو مبدأي دوما في كل ما أقوم به... لكن التجارة و الاستثمار مع الله لها دوما قوانينها الخاصة و التي في كثير من الأحيان تكون عقولنا قاصرة على ادراكها أو فهمها.. و أنا شخصيا لمست و ألمس حسيا منافع التجارة مع الله.. بارك الله فيكم جميعا.. 

____________________________________________________
أسمى التحيات
مريم الدر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
haj rodwan
المدير الاداري
المدير الاداري
avatar

عدد المساهمات : 409
تاريخ التسجيل : 01/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: تاجرتُ مع الله   الثلاثاء مايو 24, 2011 4:09 pm

RIMA-STAR كتب:


قصة حلوة ومؤثرة

يعطيك العافية يا حاج


الله يعافيك اختي ريما ستار يا عمي وين هل الغيبة نحنا زعلانين منك شو معديتينا والله شو المنتدى اشتقلك.

اتمنى ان تكون هذه الغيبة الكبرى وليست الصغرة ههههههههههه

دمت بامان الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
RIMA-STAR

avatar

عدد المساهمات : 454
تاريخ التسجيل : 03/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: تاجرتُ مع الله   الأربعاء مايو 25, 2011 9:15 am



شكراً يا زووووووووق يا حاج رضوان

انا كمان اشتقت لجميع الطيبين متلك


كنت بالعمرة قصدي بالحاج


والله يمكن مش موسم الحاج هالايام


ههههههههههههههههه


المهم رجعت الكم


سلامات وتحيات للجميع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تاجرتُ مع الله
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المنتدى الثقافي- مجدلزون ***CULTURAL FORUM OF MAJDELZOUN ***CFM :: المنتدى الثقافي العام :: منتدى القصص والحكايات-
انتقل الى: