المنتدى الثقافي- مجدلزون ***CULTURAL FORUM OF MAJDELZOUN ***CFM
مجدلزون...
عروس تنام على هضابٍ وتلال...
تسترخي بين احضان الطبيعة...
يعبق فيحها اريجاً وزهور...
تنادي المدى...
تحاكي الزمن لتعطيه بعضاً مما عندها...
انها حكاية لا تنته...
وبداية تتجدد كل يوم...ا
------------------------------------------------
قرية تنام على مخدة البحر.....وفراش السهل.....حين تنظر بعينها....تجد تلك المدينة التي من شدة عشقها للبحر....سكنت قلبه........انها مدينة الامام الصدر صور ....وتنظر بالعين الاخرى فتجد مجموعة من اخوتها القرى الذين قطعوا معها.....عهد البقاء مع الخط المقاوم الممانع.......واذا نظرت الى الاعلى تشعر لنيف من الوقت...... انك في معبد لشدة روحانية الموقع.......كلام يطول فقط في معجم الرؤية من تلك القرية...........فكيف اذا قررنا وصفها بشكل كامل......كانني استطيع ان اسخر جميع الصفات التي احتوتها ثقافتي....وابقى مقصر..........انها مجدل زون قرية الجبل والبحر والسهل...قرية الحب ..والجمال......ا
----------------------------------------------------
يستوقفني اسم ضيعتي..خاصة اول جزء منه..وكانه اشتق من المجد..لا بل هو اشتق منه..فلمجدلزون اكثر من حكايةمع المجد و العزة..منذ الامام الصدر اعاده الله و حتى يومنا هذا..تغيرت الرايات او تلونتّ!! لا يهم..لان الجوهر واحد..و الطريق واحد. بل يكفي القول انه ما دامت راية الحسين تجمع كل الرايات فمجدلزون بخير لا بل الجنوب كله بخير...لقد زفت مجدلزون اكثر من مرة..و في كل مرة يكون زفافا جماعيا.. زفافا حسينيا..لقد شهدت بعضا من هذه الاحتفالات...تالفت هذه البلدة في اثواب زفافها...بيضاء ناصعة..بيضاء شامخة..تحكي في كل مرة حكاية غز و مجد لتتكرس كما ارادها الامام الصدر قرية من قرى الصمود و المواجهة..و قلعة من قلاع الانتصار..

المنتدى الثقافي- مجدلزون ***CULTURAL FORUM OF MAJDELZOUN ***CFM

منتدى ثقافي عام ومتنوع
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» لبيكَ نصر الله
الثلاثاء يونيو 17, 2014 10:14 pm من طرف المحامي منير العباس

» الشاعر الشّاب طارق منير العباس في عيد الجيش العربي السوري
الثلاثاء يونيو 17, 2014 9:57 pm من طرف المحامي منير العباس

» الشاعر الشَّاب طارق منير العباس يرثي صديقه الشهيد الشاب ذو الفقار العلي
الثلاثاء يونيو 17, 2014 9:56 pm من طرف المحامي منير العباس

» مابين تونس والشآم
الثلاثاء يونيو 17, 2014 9:54 pm من طرف المحامي منير العباس

» آذار يعرب
الثلاثاء يونيو 17, 2014 9:51 pm من طرف المحامي منير العباس

» عودوا إلى شام الحمى
الثلاثاء يونيو 17, 2014 9:50 pm من طرف المحامي منير العباس

» صقور الشعب
الثلاثاء يونيو 17, 2014 9:48 pm من طرف المحامي منير العباس

» ياذا الشهيدُ سلاماً
الثلاثاء يونيو 17, 2014 9:41 pm من طرف المحامي منير العباس

» لو من احلامك انك تتعلم تصميم المواقع والجرافيك
الأحد مايو 19, 2013 1:12 pm من طرف محمدطارق

» الخيار قصيدة بقلم المحامي منير عباس
الإثنين فبراير 25, 2013 12:06 pm من طرف المحامي منير العباس

» ثالوثُ لُبْنانَ الإباءِ
الإثنين فبراير 25, 2013 11:46 am من طرف المحامي منير العباس

» عضو جديد ... وشكر للمنتدى ولجميع العاملين فيه
الجمعة فبراير 03, 2012 8:05 pm من طرف ابو اليسر

منتدى
شاطر | 
 

 .((دور الأب في الأسرة))

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
haj rodwan
المدير الاداري
المدير الاداري


عدد المساهمات: 409
تاريخ التسجيل: 01/01/2011

مُساهمةموضوع: .((دور الأب في الأسرة))   الثلاثاء مايو 31, 2011 9:41 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..


يترافق مفهوم التربية مع وجود المرأة دائماً، فمتى و إن تحدّثنا عن الطفل ، نتحدّث عن الأم مباشرة دون أن نلقي الضوء على دور الأب في هذه التربية و ماهية دوره في بناء شخصية طفله.



و بما أننا مجتمع شرقي، يحدد فيه الرجل في مختلف أمور البيت، قد يُلقى على عاتق المرأة التربية كاملة ، ليس فقط لأنه مشغول بتأمين لقمة العيش، بل قد يكون جهلاً منه بأهمية وجوده في مراحل تربية الطفل و بما يخصّه في بناء ذاته بشكل متوازن.



إلا أن الدين الإسلامي حثّنا و يحثّ الزوجين على ضرورة البحث و المعرفة في هذا المجال كي نقدّم للمجتمع أجيالاً صالحة ، متوازنة، تكون مثالاً يُحتذى بها، و تكون صدقة جارية...



من هنا أيها الأحبة ، أحببنا أن نضع بين أيديكم هذا الجانب من موضوع التربية الذي يختص فقط بدور الأب ...




ما هو دور الأب في الأسرة؟


كيف يؤثّر الأب في أولاده و بناء ذاتهم؟


كيف ينظر الإسلام إلى دور الأب في الأسرة؟


لماذا نربي أبناءنا ، نربّيهم من أجل أنفسنا، أم من أجلهم، أم من أجل الآخرة؟


عندما يغيب الأب عن الأسرة !!!؟؟؟




بانتظار مشاركاتكم..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.ALI
مدير عام المنتدى
مدير عام المنتدى


عدد المساهمات: 797
تاريخ التسجيل: 30/12/2010

مُساهمةموضوع: رد: .((دور الأب في الأسرة))   الأربعاء يونيو 01, 2011 3:22 pm




ما هو دور الأب في الأسرة؟

دور الاب هو الرعاية الكاملة بكافة اشكالها النفسية والحياتية والاجتماعية والصحية والثقافية... وحتى الجسدية



كيف يؤثّر الأب في أولاده و بناء ذاتهم؟
للاب تأثير كبير على اطفاله فهو مركز التماهي التي يرتكز عليها الجهاز النفسي وخاصة في الطفولة الاولى واي خلل في هذا التماهي قد ينتج سلوكاً غير سوياً او شخصية منحرفة او بالحد الادني لا تنسجم مع طموح الاب ...


كيف ينظر الإسلام إلى دور الأب في الأسرة؟
اترك الاجابة لغيري لاني فعلاً لا اعرف...


لماذا نربي أبناءنا ، نربّيهم من أجل أنفسنا، أم من أجلهم، أم من أجل الآخرة؟
هذه سنة الحياة... فالانسان سلسلة متكاملة لا يمكن فصلها... فالتربية كمفهوم هي التكامل في العلاقة الاسرية وهي نتيجة تاريخ طويل من العلاقات الانسانية.. فهي تشمل كل الاحتمالات : من اجل انفسنا ومن اجل اطفالنا ومن اجل الاخرة ولكل من هذه الاهداف خلفية ثقافية او دينية او اجتماعية
وبناءً على هذه الخلفية تكون الاجابة.

عندما يغيب الأب عن الأسرة !!!؟؟؟
وجود الاب مع الاسرة ضروري جداً فهو المثال ومركز التماهي للاطفال ولوجوده الكثير من الاثار والنتائج الايجابية كما ان لغيابه الكثير من السلبيات على الطفل وبناء شخصيته


شكراً لك حاج رضوان

تحياتي


____________________________________________________
DR. ALI
جميل ...ولكن (صفحتي الخاصة)


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.facebook.com/group.php?gid=260686643691&v=wall#!/
مريم الدر
المشرف العام
المشرف العام


عدد المساهمات: 346
تاريخ التسجيل: 01/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: .((دور الأب في الأسرة))   الجمعة يونيو 03, 2011 6:27 pm

ان دور الأب في مسيرة حياة الطفل و مراحل تربيته دور جوهري أساسي لا يقل قيد أنملة عن دور الأم و أهميته.
فإذا كانت الام خزان الحنان و مصدر العاطفة للطفل فإن الأب هو عماد أمن و أمان الأسرة ككل بما فيها الطفل. ان علاقة الأب بأولاده تبدأ منذ لحظة تكوين الجنين و تستمر  بالنمو و التطور كتطور مراحل حياة الطفل و نموه. ففي الصغر يكون الأب مصدر الأمان و ملاذ  الطفل من كل خوف وقلق فالأب هو رمز  للقوة و الطفل يميل الى تقليده و التشبه به. اذ يمثل الاباء مثالا أعلئ في حياة أطفالهم يميلون للتشبه به. فالأب هو المسؤول الاول عن الاسرة و هو من يقوم بحمايتها و تأمين كل مستلزماتها و تحقيق كل ما يلزم للحفاظ على استقرارها و سعادة أفرادها و منهم الأبناء الذين يرون في الأب من يحقق كل أحلامهم و أمانيهم و يقوم بحمايتهم و رعايتهم فيميلون الى تقليده و الرغبة في الاقتداء به. لذا فان دور الأب دور مهم حساس و لا يقتصر كما يعتقد البعض على الجانب الاقتصادي من تأمين مأكل و ملبس و مأوى الى ما هنالك . فالأب مسؤول عن غرس كل بذور القيم و الأخلاق و المبادئ السامية في عقول و نفوس أبناءه و الحرص على مراقبة نمو هذه البذور و تغذيتها بأن يكون الأب نفسه مثلا حيا لكل هذه المبادئ من خلال سلوكه و تصرفاته و اسلوب حياته. ففي حديث شريف للامام علي عليه السلام " ما نحل والد ولده أفضل من حسن و أدب"  
و الاسلام الحنيف أعطى الأب كما الأم مكانة مقدسة و اعتبر أن الأبوة هي عين واجب أي أمر لا يجوز التخلي عنه و عدم تأديته. فلا يجوز لأي أب التخلي عن هذا الدور و تركه جانبا، هذا أمر يعاقب عليه الله تعالى فالرسول الكريم يقول في حديث شريف " كلكم راع و كلكم مسؤول عن رعيته" المعنى أن الأب المسؤول عن سير امور عائلته  و الموكل بمراقبة أطوار نمو اولاده و تأمين كل ما يلزم لهذا النمو ليس فقط اقتصاديا بل أخلاقيا و دينيا و نفسيا لان واجبه اعدادهم للحياة أفرادا سليمين صالحين و فاعلين و على خلق و دين. علاقة الاب بأولاده  علاقة وجود و استمرار فالطفل يشكل استمرارا لوالده و هذا الاستمرار يعطي الأب شعورا بالتميز و الأهمية ينمي لديه احساسه بأبوته و مسؤوليته نحو اسرته.  هذه المسوؤلية وضع لها الاسلام ضوابط و اصول تحفظ للطفل حقه و تضمن له حياة كريمة  له فيها صلاح و لله فيها رضا و هذا ما عبر عنه السجاد عليه السلام في حق الولد اذ قال:
إنه منك ومضاف إليك في عاجل الدنيا بخيره وشرّه.
إنك مسؤول عما وليته من حسن الأدب ومسؤول عن دلالته على ربّه ومسؤول عن معونته لطاعة ربه ومسؤول أن تعمل في أمره عمل المتزين بحسن أثره عليه.
ويقول أمير المؤمنين علي في وصيته إلى ولده الحسن«بني وجدتك بعضي بل وجدتك كلي حتى كأن شيئاً لو أصابك أصابني وكأن الموت لو أتاك أتاني.. "
نحن نربي أولادنا كي يكون قرة أعين لنا لانهم زينة الحياة الدنيا و نعدهم في تربيتنا لهم كي يكون على أفضل صورة و حال حتى اذاما عدنا الى بارءنا كانوا عملا صالحا لنا ينفعنا في عالم الحق و الشهادة.
عسى أن نؤدي حق أبناءنا أباءا و أمهات لأنهم أمانة الله لدينا و واجبنا حسن حفظ الأمانة و صونها و دمتم بامان الله و حفظ الله  أبناءنا من كل سوء.

____________________________________________________
أسمى التحيات
مريم الدر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

.((دور الأب في الأسرة))

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المنتدى الثقافي- مجدلزون ***CULTURAL FORUM OF MAJDELZOUN ***CFM ::  :: -