المنتدى الثقافي- مجدلزون ***CULTURAL FORUM OF MAJDELZOUN ***CFM
مجدلزون...
عروس تنام على هضابٍ وتلال...
تسترخي بين احضان الطبيعة...
يعبق فيحها اريجاً وزهور...
تنادي المدى...
تحاكي الزمن لتعطيه بعضاً مما عندها...
انها حكاية لا تنته...
وبداية تتجدد كل يوم...ا
------------------------------------------------
قرية تنام على مخدة البحر.....وفراش السهل.....حين تنظر بعينها....تجد تلك المدينة التي من شدة عشقها للبحر....سكنت قلبه........انها مدينة الامام الصدر صور ....وتنظر بالعين الاخرى فتجد مجموعة من اخوتها القرى الذين قطعوا معها.....عهد البقاء مع الخط المقاوم الممانع.......واذا نظرت الى الاعلى تشعر لنيف من الوقت...... انك في معبد لشدة روحانية الموقع.......كلام يطول فقط في معجم الرؤية من تلك القرية...........فكيف اذا قررنا وصفها بشكل كامل......كانني استطيع ان اسخر جميع الصفات التي احتوتها ثقافتي....وابقى مقصر..........انها مجدل زون قرية الجبل والبحر والسهل...قرية الحب ..والجمال......ا
----------------------------------------------------
يستوقفني اسم ضيعتي..خاصة اول جزء منه..وكانه اشتق من المجد..لا بل هو اشتق منه..فلمجدلزون اكثر من حكايةمع المجد و العزة..منذ الامام الصدر اعاده الله و حتى يومنا هذا..تغيرت الرايات او تلونتّ!! لا يهم..لان الجوهر واحد..و الطريق واحد. بل يكفي القول انه ما دامت راية الحسين تجمع كل الرايات فمجدلزون بخير لا بل الجنوب كله بخير...لقد زفت مجدلزون اكثر من مرة..و في كل مرة يكون زفافا جماعيا.. زفافا حسينيا..لقد شهدت بعضا من هذه الاحتفالات...تالفت هذه البلدة في اثواب زفافها...بيضاء ناصعة..بيضاء شامخة..تحكي في كل مرة حكاية غز و مجد لتتكرس كما ارادها الامام الصدر قرية من قرى الصمود و المواجهة..و قلعة من قلاع الانتصار..

المنتدى الثقافي- مجدلزون ***CULTURAL FORUM OF MAJDELZOUN ***CFM

منتدى ثقافي عام ومتنوع
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» لبيكَ نصر الله
الثلاثاء يونيو 17, 2014 4:14 pm من طرف المحامي منير العباس

» الشاعر الشّاب طارق منير العباس في عيد الجيش العربي السوري
الثلاثاء يونيو 17, 2014 3:57 pm من طرف المحامي منير العباس

» الشاعر الشَّاب طارق منير العباس يرثي صديقه الشهيد الشاب ذو الفقار العلي
الثلاثاء يونيو 17, 2014 3:56 pm من طرف المحامي منير العباس

» مابين تونس والشآم
الثلاثاء يونيو 17, 2014 3:54 pm من طرف المحامي منير العباس

» آذار يعرب
الثلاثاء يونيو 17, 2014 3:51 pm من طرف المحامي منير العباس

» عودوا إلى شام الحمى
الثلاثاء يونيو 17, 2014 3:50 pm من طرف المحامي منير العباس

» صقور الشعب
الثلاثاء يونيو 17, 2014 3:48 pm من طرف المحامي منير العباس

» ياذا الشهيدُ سلاماً
الثلاثاء يونيو 17, 2014 3:41 pm من طرف المحامي منير العباس

» لو من احلامك انك تتعلم تصميم المواقع والجرافيك
الأحد مايو 19, 2013 7:12 am من طرف محمدطارق

» الخيار قصيدة بقلم المحامي منير عباس
الإثنين فبراير 25, 2013 5:06 am من طرف المحامي منير العباس

» ثالوثُ لُبْنانَ الإباءِ
الإثنين فبراير 25, 2013 4:46 am من طرف المحامي منير العباس

» عضو جديد ... وشكر للمنتدى ولجميع العاملين فيه
الجمعة فبراير 03, 2012 1:05 pm من طرف ابو اليسر

منتدى

شاطر | 
 

 الأدلة المغيبة في جريمة اغتيال الحريري - الجزء الثاني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Abu Ali Moussa
مشرف الشؤون الاجتماعية
مشرف الشؤون الاجتماعية
avatar

عدد المساهمات : 46
تاريخ التسجيل : 31/12/2010
العمر : 97

مُساهمةموضوع: الأدلة المغيبة في جريمة اغتيال الحريري - الجزء الثاني    الإثنين يوليو 25, 2011 9:56 am

http://almanar.com.lb/adetails.php?fromval=1&cid=106&frid=106&eid=82096

الأدلة المغيبة في جريمة اغتيال الحريري -2-
إسراء الفاس

"المقاومون السريون" التابعون "لحراس الأرز" وللقوات اللبنانية وارتباطهم بـ"الوحدة 504"؟


ويكشف الخبير الجنائي الألماني في حديثه لموقع المنار بعض المعلومات التي أغلفها التحقيق الدولي "عن قصد وربما عن غير قصد" يقول ضاحكاً.

فقال غولبل: "إن حجم الإنفجار والآثار التي خلفتها عملية اغتيال الحريري تظهر حجم المستوى اللوجستي والتكتيكي - الاستراتيجي عند المخططين والمنفذين لهذه العملية، التي لا يمكن تنفيذها في عشية وضحاها، نظراً لما تطلبه من استعدادات تقنية ومادية، وعناصر مدربة وموثوقة إضافة إلى مراقبة الضحية عن كثب وتعقب تحركاته."

وأردف "لقد أجريت تحقيقات ومقابلات مع عدة شخصيات، وتحدثت عن إرتباطات للموساد الاسرائيلي ببعض الجهات اللبنانية التي لها تاريخ حافل بعمليات اغتيال وتصفيات قامت بها ضد خصومها السياسيين أثناء فترة الحرب اللبنانية وما بعدها.. الا أن المحققين تجاهلوا هذه المعلومات، تماماً كما تجاهلوا المعطيات والأدلة التي يمتلكها حزب الله وسبق وأن كشف عنها أمين عام الحزب الشيخ نصر الله."

الوحدة "504"

وتحدث غولبل عن ما يسمى الـ "وحدة 504" والتي أفرد لها فصلاً كاملاً في كتابه، حيث يقول: "الوحدة 504 شكلتها المخابرات العسكرية الاسرائيلية، وتعتبر جهاز موساد مصغّر... متخصصة بتجنيد مخبرين في الدول العربية، أدارت أثناء فترة الاحتلال الاسرائيلي للبنان (الذي دام 18 عاماً) شبكة ضخمة من المتعاونين في لبنان وكانت مسؤولة عن قيادة جيش لبنان الجنوبي، وأعيد تشكيلها بعد العام 2000، ويفخر أعضاؤها بأن كل أمور الإجرام، من التجسس إلى القتل، هي من اختصاصهم."

وينقل غولبل في كتابه (إغتيال الحريري) كلاماً لليميني المتطرف الأميركي- الاسرائيلي موراي كال يتحدث فيه عن المجندين ضمن هذه الوحدة فيقول: "يتم إعدادهم على حرب العصابات، على القتل والتسلل واستخدام أحدث الطرق في إعداد السيارات المفخخة."

حراس الأرز والقوات اللبنانية والارتباط بالوحدة 504

ويتابع غولبل كلامه ناقلاً عن مصادره الخاصة أن "عناصر من الوحدة 504 كانت قد سافرت إلى قبرص من أجل الاستعداد للتسلل إلى عدة مناطق لبنانية. وتحدثت لي عن خطط أعدها اتيان صقر، زعيم حراس الأرز، لتجديد الخلايا في صفوف الشباب المسيحي، وعن نوع من تعبئة قامت بها القوات اللبنانية في صفوفها، وهناك تقارير أمنية كشفت عن أن غسان توما، أحد قادة القوات اللبنانية، كان قد غادر الولايات المتحدة باتجاه قبرص من أجل البدء بتعبئة الاتصالات في لبنان."

ومن ثم يعود غولبل ليستشهد بكلام لناجي نجار مدير "المؤسسة اللبنانية للسلام" كان قد أدلى به لإحدى الصحف الإسرائيلية متحدثاً عن علاقات وثيقة كانت تربط اتحاد اللبنانيين في المنفى –المناهض لسورية- مع المعارضة اللبنانية في الداخل.. ويستشهد غولبل بكلام نجار ليؤكد أن أفراداً من جيش لبنان الجنوبي ومن القوات اللبنانية الذين كانوا يتواجدون في المنفى يعملون في الوحدة 504.

ويشير الخبير الألماني في حديثه إلى أن مجموعة الاعتداءات والتفجيرات التي حصلت بعد عملية اغتيال الحريري تشترك بأنها "حصلت بالدرجة الأولى في مناطق سكن المسيحيين..."

الاتصال بغسان بن جدو

ويتابع الحديث في تحليله "وإذا ما أمعنا النظر جيداً سنجد الوسائل والإمكانات لم تكن متاحة لدى المخابرات السورية وجهاز الأمن اللبناني فقط بل أيضاً لدى الموساد الإسرائيلي... بالتعاون مع "المقاومين السريين" التابعين لحراس الأرز أو للقوات اللبنانية، على سبيل المثال.. وقد اتضح أن هناك قدرة إجرامية عالية كانت ومازالت متوفرة."

ومما يعزز هذا الرأي، هو ان العودة إلى لبنان كانت محظورة على الكثيرين من المنوضوين إلى هذين الحزبين، لأنهم محكومون بارتكاب جرائم حرب أو تعاون مع عدو.. وبالتالي كان يهم هؤلاء قيام نظام سياسي جديد كلياً في لبنان، ولهذا أوجد هؤلاء ما كان يعرف بـ"المقاومة اللبنانية في المنفى"، حسبما يعتقد غولبل.

"بالإضافة إلى كل هذه المعلومات هناك نقطة يجب أن الإلتفات إليها لقد ضم "شين بيت" وهو الجهاز المسؤول عن الأمن الداخلي في اسرائيل، وحدة خاصة من جيش لبنان الجنوبي لأنهم يتكلمون بلهجة عربية تشبه اللهجة الفلسطينية.. " يتابع غولبل.

ويقول "يتذكر المرء هنا اللهجة الغريبة للمتصل المجهول الذي اتصل بقناة الجزيرة عقب مقتل الحريري.. حيث ذكر يومها غسان بن جدو أن المتصل كان يتكلم العربية برداءة.. كان يتكلم العربية بلكنة أجنبية."


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.facebook.com/home.php#!/profile.php?id=559683427
ali al jabali
مشرف شؤون بلدة مجدلزون
مشرف شؤون بلدة مجدلزون
avatar

عدد المساهمات : 608
تاريخ التسجيل : 01/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: الأدلة المغيبة في جريمة اغتيال الحريري - الجزء الثاني    الخميس يوليو 28, 2011 12:07 pm

هذه المعلومات ليست غريبة عن العملاء اللبنانيين المعروفين أصلا
وهذا الكتاب دليل على تسييس المحكمة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الأدلة المغيبة في جريمة اغتيال الحريري - الجزء الثاني
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المنتدى الثقافي- مجدلزون ***CULTURAL FORUM OF MAJDELZOUN ***CFM :: المنتدى الثقافي العام :: المنتدى العام-
انتقل الى: