المنتدى الثقافي- مجدلزون ***CULTURAL FORUM OF MAJDELZOUN ***CFM
مجدلزون...
عروس تنام على هضابٍ وتلال...
تسترخي بين احضان الطبيعة...
يعبق فيحها اريجاً وزهور...
تنادي المدى...
تحاكي الزمن لتعطيه بعضاً مما عندها...
انها حكاية لا تنته...
وبداية تتجدد كل يوم...ا
------------------------------------------------
قرية تنام على مخدة البحر.....وفراش السهل.....حين تنظر بعينها....تجد تلك المدينة التي من شدة عشقها للبحر....سكنت قلبه........انها مدينة الامام الصدر صور ....وتنظر بالعين الاخرى فتجد مجموعة من اخوتها القرى الذين قطعوا معها.....عهد البقاء مع الخط المقاوم الممانع.......واذا نظرت الى الاعلى تشعر لنيف من الوقت...... انك في معبد لشدة روحانية الموقع.......كلام يطول فقط في معجم الرؤية من تلك القرية...........فكيف اذا قررنا وصفها بشكل كامل......كانني استطيع ان اسخر جميع الصفات التي احتوتها ثقافتي....وابقى مقصر..........انها مجدل زون قرية الجبل والبحر والسهل...قرية الحب ..والجمال......ا
----------------------------------------------------
يستوقفني اسم ضيعتي..خاصة اول جزء منه..وكانه اشتق من المجد..لا بل هو اشتق منه..فلمجدلزون اكثر من حكايةمع المجد و العزة..منذ الامام الصدر اعاده الله و حتى يومنا هذا..تغيرت الرايات او تلونتّ!! لا يهم..لان الجوهر واحد..و الطريق واحد. بل يكفي القول انه ما دامت راية الحسين تجمع كل الرايات فمجدلزون بخير لا بل الجنوب كله بخير...لقد زفت مجدلزون اكثر من مرة..و في كل مرة يكون زفافا جماعيا.. زفافا حسينيا..لقد شهدت بعضا من هذه الاحتفالات...تالفت هذه البلدة في اثواب زفافها...بيضاء ناصعة..بيضاء شامخة..تحكي في كل مرة حكاية غز و مجد لتتكرس كما ارادها الامام الصدر قرية من قرى الصمود و المواجهة..و قلعة من قلاع الانتصار..

المنتدى الثقافي- مجدلزون ***CULTURAL FORUM OF MAJDELZOUN ***CFM

منتدى ثقافي عام ومتنوع
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» لبيكَ نصر الله
الثلاثاء يونيو 17, 2014 4:14 pm من طرف المحامي منير العباس

» الشاعر الشّاب طارق منير العباس في عيد الجيش العربي السوري
الثلاثاء يونيو 17, 2014 3:57 pm من طرف المحامي منير العباس

» الشاعر الشَّاب طارق منير العباس يرثي صديقه الشهيد الشاب ذو الفقار العلي
الثلاثاء يونيو 17, 2014 3:56 pm من طرف المحامي منير العباس

» مابين تونس والشآم
الثلاثاء يونيو 17, 2014 3:54 pm من طرف المحامي منير العباس

» آذار يعرب
الثلاثاء يونيو 17, 2014 3:51 pm من طرف المحامي منير العباس

» عودوا إلى شام الحمى
الثلاثاء يونيو 17, 2014 3:50 pm من طرف المحامي منير العباس

» صقور الشعب
الثلاثاء يونيو 17, 2014 3:48 pm من طرف المحامي منير العباس

» ياذا الشهيدُ سلاماً
الثلاثاء يونيو 17, 2014 3:41 pm من طرف المحامي منير العباس

» لو من احلامك انك تتعلم تصميم المواقع والجرافيك
الأحد مايو 19, 2013 7:12 am من طرف محمدطارق

» الخيار قصيدة بقلم المحامي منير عباس
الإثنين فبراير 25, 2013 5:06 am من طرف المحامي منير العباس

» ثالوثُ لُبْنانَ الإباءِ
الإثنين فبراير 25, 2013 4:46 am من طرف المحامي منير العباس

» عضو جديد ... وشكر للمنتدى ولجميع العاملين فيه
الجمعة فبراير 03, 2012 1:05 pm من طرف ابو اليسر

منتدى

شاطر | 
 

 رسالة إستقبال شهر رمضان المبارك / بقلمي .

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
علي محمّد الزّين
مشرف الشؤون السياسية
مشرف الشؤون السياسية


عدد المساهمات : 536
تاريخ التسجيل : 01/03/2011
العمر : 51

مُساهمةموضوع: رسالة إستقبال شهر رمضان المبارك / بقلمي .   الأحد يوليو 31, 2011 2:49 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على أشرف خلق الله وأعزّ المرسلين سيّدنا ونبيّنا وحبيب قلوبنا وطبيب نفوسنا وشفيع ذنوبنا ، حبيب إله العالمين ، المصطفى الأمجد أبي القاسم محمّد ، وعلى آل بيته الطيبين المنتجبين الأخيار .

أيّها الأخوات والإخوة الأعزّاء : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
يقول الله سبحانه تعالى في محكم كتابه العزيز * بسم الله الرحمن الرحيم * شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن هدى للناس وبيّنات من الهدى والفرقان * صدق الله العظيم
عن الإمام عليّ بن موسى الرضا (ع) قال : من صام ثلاثة أيام من أخر شهر شعبان ووصلها بشهـر رمضان المبارك ، كتب الله تعالى له صيام شهرين متتابعين ... روى أنه دخل أبي الصّـلت الهروي على الإمام الرضا (ع) في آخر جمعة من شهر شعبان ، فقال لي : يا أبا الصّـلت ، إنّ شعبان قد مضى أكثره وهذه آخر جمعة فيه ، فتدارك فيما بقي تقصيرك فيما مضى منه . وعليك بالإقبال على ما يعنيك وأكثر من الدعاء والإستغفار وتلاوة القرآن وتبّ إلى الله تعالى من ذنوبك ، واستقبل شهر رمضان المبارك تهليلاً وتعظيماً لملاقات الله تعالى في صيامك وأنت مخلص لله ، ولا تدعنّ أمانة في عنقك إلاّ وأدّيتها ، ولا في قلبك حقداً على مؤمن إلاّ ونزعته ، ولا ذنباً أنت مرتكبه إلاّ وأقلعت عنه ، واتق الله تعالى وتوكّل عليه في سرّ أمرك وعلانيتك ، ومن يتوكل على الله فهو حسبه ، إنّ الله بالغ أمرهُ ، قد جعل الله لكل شيء قدراً ، وأكثر من هذا بقولك ، إن لم تكن غفرت لنا فيما مضى من شهر شعبان ، فاغفر لنا فيما بقى منه وفي شهر رمضان المبارك ، فإن في هذا الشهرالفضيل هو العتق من النار والفوز بالجنة .

أيّها الناس : إنه قد أقبل إليكم شهر الله بالبركة والرحمة والمغفرة ، شهر عند الله هو أفضل الشهور ، ولياليه أفضل الليالي ، وأيامه أفضل الأيام ، وساعاته أفضل الساعات ، هو شهر دعيتم فيه إلى ضيافة الله تعالى ، وجعلتم فيه من أهل كرامة الله ، أنفاسكم فيه تسبيح ، ونومكم فيه عبادة ، وعملكم فيه مقبول ، ودعاؤكم فيه مستجاب ، فاسألوا ربكم بنيّات صادقة ، وقلوب طاهرة ، أن يوفقكم لصيامه ، وتلاوة كتابه ، فإنّ الشقي من حرم غفران الله في هذا الشهر العظيم ، واذكروا بجوعكم وعطشكم فيه ، جوع يوم القيامة وعطشه ، وتصدّقوا على فقرائكم ومساكينكم ، ووقّروا كباركم ، وارحموا صغاركم ، وصلوا أرحامكم ، واحفظوا ألسنتكم ، وغضوا عن ما لا يحلّ النظر إليه أبصاركم ، وعمّا لا يحلّ الإستماع إليه أسماعكم ، وتحننوا على أيتام الناس يتحنن على أيتامكم ، وتوبوا إليه من ذنوبكم ، وارفعوا إليه أيديكم بالدعاء ، في أوقات صلواتكم ، فإنّها أفضل الساعات ، ينظر الله عزّ وجل فيها بالرحمة إلى عباده ، يجيبهم إذا ناجوه ، ويلبّيهم إذا نادوه ، ويستجيب لهم إذا دعوه .

أيّها الناس : إنّ أنفسكم مرهونة بأعمالكم ، ففكوها باستغفاركم ، وظهوركم ثقيلة من أوزاركم فخففوا عنها بطول سجودكم ، واعلموا أنّ الله سبحانه وتعالى ، أقسم بعزّته أن لا يعذب المصليين والساجدين ، وأن لا يروعهم بالنار يوم يقوم الناس لرب العالمين .
أيّها الناس : من فطّر منكم صائماً مؤمناً في هذا الشهر كان له بذلك عند الله عتق رقبة ومغفرة لما مضى من ذنوبه . قيل يا رسول الله ، وليس كلنا يقدر على ذلك ، فقال (ص) إتقوا النار ولو بشق تمرة ، إتقوا النار ولو بشربة من الماء ، فإن الله تعالى يهب ذلك الأجر لمن عمل هذا اليسير، إذا لم يقدر على أكثر منه ، أيّها الناس ، من حسن منكم في هذا الشهر خلقه ، كان له جواز على الصراط ، يوم تزلُ فيه الأقدام ، ومن خفّف في هذا الشهر عمّا ملكت يمينه ، خفّف الله عليه حسابه ، ومن كفّ فيه شرّه ، كفّ الله عنه غضبه يوم يلقاه ، ومن أكرم فيه يتيماً أكرمه الله يوم يلقاه ، ومن وصل فيه رحمه ، وصلهُ الله برحمته يوم يلقاه ، ومن قطع فيه رحمه ، قطع الله عنه رحمته يوم يلقاه ، ومن تطوع فيه بصلاة ، كتب الله له براءة من النار ، ومن أدّى فيه فرضاً كان له ثواب من أدّى سبعين فريضة فيما سواه من الشهور ، ومن أكثر فيه من الصلاة عليّ ثقّل الله ميزانه يوم تخف الموازين ، ومن تلى فيه آية من القرآن الكريم كان له مثل أجر من ختم القرآن في غيره من الشهور .

أيّها الناس : إنّ أبواب الجنان في هذا الشهر مفتحة فسلوا ربكم أن لا يغلقها عليكم ، وأبواب النيران مغلقة فسلوا ربكم أن لا يفتحها عليكم ، والشياطين مغلولة فسلوا ربكم أن لا يسلّطها عليكم . قال أمير المؤمنين عليّ عليه السلام ، فقمت وقلت يا رسول الله ، ما أفضل الأعمال في هذا الشهر . فقال (ص) يا أبا الحسن ، أفضل الأعمال في هذا الشهر الفضيل الورع عن محارم الله عزّ وجل ، ثم بكى فقلت يا رسول الله ما يبكيك ، فقال يا أبا الحسن ، لما يستحل منك في هذا الشهر الفضيل ، كأني بك أنت تصلّي لربك وقد انبعث أشقى الأولين والآخرين ، شقيق عاقر ناقة ثمود فيضربك ضربة على جبينك تُخضّب بها لحيتك . فقال أمير المؤمنين عليّ (ع) يا رسول الله وذلك في سلامة من ديني . فقال : في سلامة من دينك ، يا عليّ من قتلك فقد قتلني ، ومن أبغضك فقد أبغضني ، ومن سبّك فقد سبّني ،لأنك مني كنفسي ، روحك من روحي ، وطينتك من طينتي . إنّ الله عزّ وجل خلقني وإياك واصطفاني وإياك وأختارني للنبوّة ، واختارك للإمامة ، فمن أنكر إمامتك فقد أنكر نبوّتي ، يا عليّ أنت وصييّ وأبو ولداي هذان إمامان قاما أو قعدا ، وإنهما سيّدا شباب أهل الجنة ، وأنت زوج إبنتي وخليفتي على أمّتي في حياتي وبعد موتي ، أمرك أمري ، ونهيّك نهيي ، أقسم بالله والذي بعثني بالحق نبيّا وجعلني خير البرية ، إنك لحجة الله على خلقه ، وأمينه على سرّه وخليفته في عباده .

في فضل الصيام .

أيّها الإخوة المؤمنون : جاء في وصيّة رسول الرحمة النبيّ محمّد ( ص) لأبي ذر الغفاري . رضوا ن الله تعالى عليه . الصوم جنّة من النار ، ألا أخبركم عن شيء إن فعلتموه يبتعد الشيطان منكم ، كما تباعد المشرق عن المغرب ، قال ما هو يا رسول الله . قال : الصوم تسوّد وجهه والصدقة تكسر ظهره ، والحب في الله والمؤازرة على العمل الصالح تقطع دابره ، والإستغفار يقطع وتينه ، لكل شيء زكاة ، وزكاة الأبدان الصيام . للصائم فرحتان ، فرحة عند إفطاره ، وفرحة حين يلقى ربّه راضياً مرضياً ، والذي نفس محمّد بيده ، فم الصائم عند الله أطيب من ريح المسك ، وعمل ابن آدم هو له ، إلا ّ الصيام فهو لي وأنا أجزي به .
إن الصائم ليرتع في رياض الجنة ، وتدعوا له الملائكة حتى يفطر ، وأنّ المؤمن إذا قام ليله ، ثم أصبح صائماً لم يكتب عليه ذنب ، ولم يخط خطوة ، إلاّ وكتب الله تعالى حسنة ، وإن مات في نهاره صعد بروحه إلى علييّن ، وإن عاش حتى يفطر كتبه الله تعالى من الآوابين .

في ثواب الأعمال .

قال رسول الله محمّد (ص) نوم الصائم عبادة ونفسهُ تسبيح ، وعن أبي عبدالله الحسين عليه السلام قال : نوم الصائم عبادة ، وصمته تسبيح ، وعمله متقبل ودعاؤه مستجاب . وعن الإمام جعفر الصادق عليه السلام قال : إنّ الله عزّ وجل وكّل ملائكته بالدعاء للصائمين ، وما أمر ملائكته بالدعاء لأحد إلاّ واستجاب له . وقال (ع) من صام في يوم الحـرّ ، فأصابه العطش والظمأ ، وكّل الله تعالى ملائكة الرحمة ، أن اشهدوا أنّي قد غفرت له . عن أبي عبدالله الحسين (ع) قال : قال رسول الله (ص) ما من صائم يحضر قوماً يطعمون إلاّ سبّحت أعضاؤه وكانت صلاة الملائكة عليه ، وكانت صلاتهم إستغفاراً .

مستحبات الصوم .

الإستعداد لشهر رمضان المبارك ، بتقديم التوبة والإقلاع عن المحرمات والإكثار من الدعاء والإستغفار وتلاوة القرآن وأن لا يدع أمانة في عنقه إلاّ أداها لصاحبها .واستعمال الجوارح في الطاعات وكفها عن المعاصي وترك التنازع والتحاسد وكفّ الأذى ولزوم الصمت إلاّ بالدعاء والذكر والتلاوة ، ومن سنن الصيام غض الطرف عن محارم الله تعالى ، واجتناب سماع اللهو وهجر المجالس التي يصنع فيها ما يسخط الله تعالى ، ومن كفّ سمعه وبصره ولسانه وفرجه وجوارحه من الكذب والحرام والغيبة تقرّباً ، قرّبهُ الله منه . عن الإمام الصادق عليه السلام : إنّ الصوم ليس من الطعام والشراب وحدهُ وإنّ على كل جارحة حقاً للصيام ، فإذا صمت فليصم سمعك وبصرك وشعرك وجلدك ولسانك وبطنك وفرجك واحفظ يديك . وقال لا يكون يوم صومك كيوم فطرك . ولا تؤذي الخادم وليكن عليك وقار الصائم .
عن أمير المؤمنين (ع) عن النبيّ (ص) من اغتاب امرءاً مسلماً بطل صومه ونقض وضوؤه وجاء يوم القيامة تفوح من فيه رائحة أنتن من الجيفة ، يتأذى بها أهل الموقف فإن مات قبل أن يتوب مات مستحلاً لما حرّم الله . قال الإمام الباقر (ع) الغيبة تفطر الصائم ، وعليه القضاء ، إنّ الكذبة لتفطّر الصائم ، والنظرة بعد النظرة والظلم قليلة وكثيرة واجتناب المعاصي ، كلها تجعل من الإنسان صائم بلا أجر . ويقول أيضاً (ع) عتق رقبة من النار ، فإنّ الله عزّ وجل في كل ليلة من شهر رمضان وعند الإفطار سبعين ألف ألف عتيق من النار كلهم قد إستوجبوا النار ، فإذا كان آخر ليلة من شهر رمضان المبارك اعتق فيها الرقاب ، وقال أني لأحب أن يراني الله قد أعتقت رقاباً ، كي يعتق رقبتي من النار . وقال رسول الله (ص) أنه إذا دخل شهر رمضان شدّ المئزر واجتنب النساء واحيا الليالي وتفرغ للعبادة وكثرة الإستغفار والدعاء ، فيدفع عنكم به البلاء ، وإما الإستغفار والدعاء فهو مستجاب لكم حيث يدفع عنكم البلاء وتمحى ذنوبكم . وقال الإمام الصادق (ع) رمضان شهر الله تعالى إكثروا من التهليل والتكبير والتسبيح والتحميد والدعاء والإستغفار فإنها تستجاب لكم . وقلّ ربي أدعوني أستجب لكم . وفي حديث عن رسول الله (ص) من أنه ينادي فيه مناد وفي كل ليلة من لياليه ، هل من سائل وهل من مستغفر ، اللهم أعط كل منفق خلفاً ، وكل ممسك تلفاً . ومن تصدق بصدقة في هذا الشهر الفضيل غفر الله ذنوبه ما تقدم منها وما تأخر . وعن الإمام الباقر (ع) لكل شيء ربيع ، وربيع القرآن الكريم هو شهر رمضان المبارك وهو شهر الله تعالى وهو أفضل الشهور عند الله تعالى . روي عن الإمام الصادق (ع) كان رسول الله (ص) يفطر على تمر أو رطب ، فمن أفطر على ذلك زيد في صلاته وإستغفاره . عن أمير المؤمنين عليّ ( ع ) الإفطار على التمر أو الرطب أو اللبن أو الماء ، فإنّ ذلك يغسل ذنوب القلب . عن الإمام الباقر (ع) إنه قال في شهر رمضان تصلّي ثم تفطر ، إلاّ أن تكون مع قوم ينتظرون الإفطار ، فلا تخالف عليهم وافطر معهم ، ثم صلّي ، وإلاّ فابدأ بالصلاة ، ثم قال : لأنه قد حضرك فرضان الإفطار والصلاة ، فابدأ بأفضلهما ، وأفضلهما الصلاة . ثم قال : تصلّي الفرض وأنت صائم فتكتب صلاتك تلك فتختم الصوم وهي أحبُّ إلى الله تعالى . قال رسول الله (ص) من فطّر صائماً ، كان له أجرهُ من غير أن ينتقص منه شيىء وما عمل بقوة من ذلك الطعام من بـرّ ، كان له عند الله عتق رقبة من النار .

مستحبات السحور .

يستحب من السحور القريب من الفجر . روى الشّيخ المفيد في التهذيب بسنده عن الإمام جعفر الصادق عليه السلام قال : أفضل سحوركم الزبيب والتمر واللبن . وعن الإمام الباقر عليه السلام قال : عليكم بالأسودان عند السحور والإفطار ، وقال الأسودان هما خليط الماء بالتمر ، وخليط الزبيب بالماء ، ويستحب قراءة سورة القدر قبل تناولهم . وقال الإمام الباقر عليه السلام في فضل قراءة سورة القدر عند الإفطار والسحور قال من قرأها كان بينهما كلمتشحط بدمه في سبيل الله . روى الكليني في أصول الكافي بسنده عن الإمام الصادق عليه السلام قال : عليكم بالإفطار على التمر والماء ، فإنه ينقي المعدة والكبد ويطيب النكهة والفم ويقوي الأضراس ويقوي حدق العين ويجلو النظر ويغسل الذنوب غسلاً ويسكن العروق الهائجة والمرّة الغالبة ويقطع البلغم ويطفىء حرارة المعدة ويذهب بالصداع . عن النبيّ محمّد (ص) من أفطر صائماً مؤمناً كان له عند الله عتق رقبة ومغفرة من ذنوبه فيما مضى ، فقيل يا رسول الله ليس كلنا يقدر على ذلك . فقال على مذقة من لبن وشق تمرة وشربة ماء ، وإذا أفطر إثنان كان حقاً على الله تعالى أن يدخله الجنة ، ويوكّل الله تعالى ملكاً يقدّسهُ . روى الشيخين في أصول الكافي والتهذيب ، عن الإمام عليّ بن موسى الرضا عليه السلام قال يا سدير أتدري الليالي هذه ، قال هي العشرة الأواخر من شهر رمضان المبارك ، قال عليك بعشرة عتق رقبة في كل يوم من ولد إسماعيل ، قال بأبي أنت وأمي لا يبلغ مالي ذلك ، فما زال ينقص حتى بلغ عتق رقبة واحدة ، قال إفطارك أخاك المسلم يعدل رقبة من ولد إسماعيل . ومن دخل على أخيه المسلم وهو صائم ولم يعلمه بصومه ، كتب الله تعالى له صوم سنة ، وجاء في فضل كتمان الصوم قال : من كتم صومه قال الله تعالى عبدي إستجار من عذابي فأجيروه .

في ما يكره للصائم .

يكره للصائم أن يباشر النساء بلمس أو تقبيل ، وشمّ الرياحين ، وخصوصاً النرجس وهي كل نبت طيب الريح ، الإكتحال بما فيه صبر أو مسك أو نحوهما مما يصل طعمه ورائحته للحلق ، دخول الحمام مع الضعف ، إخراج الدم المضعف ، السعوط ، بلّ الثوب على الجسد ، جلوس المرأة في الماء ، قلع الضرس ، السواك بالعود الرطب ، مضغ العلك ، إبتلاع الصائم ريقه بعد المضمضة حتى يبسق ثلاثة ، النوم بالنهار للمحتلم فيه قبل أن يغتسل ، الجدال والمراء والتكلم بما يستقبح التصريح به ، السفر في شهر رمضان حتى تمضي ليلة ثلاثة وعشرون منه إلاّ لضرورة أو طاعة كالحج وتشييع المؤمنين ، المبالغة في المضمضة والإستنشاق ، إنشاد الشعر ولو ليلاً إلا في مراثي ومدح النبيّ وأهل بيته الأطهار عليهم أفضل الصلاة وأزكى التحيات ، قول رمضان من غير إضافة شهر ، لأنه شهر الله تعالى ، الحقنة بالجامد ، كره الإمتناع عن المفطرات أثم ولا يبطل الصوم .
فيما يقال عند الإفطار .

عن الإمام زين العابدين عليه السلام قال : من قرأ سورة القدر عند فطوره لاقى ربه تعالى كلمتشحط بدمه في سبيل الله ، وإنّ دعوة الصائم مستجابه عند إفطاره . عن النبيّ (ص) من قرأ هذا الدعاء قبل إفطاره خرج من ذنوبه كيوم ولدته أمه . * يا عظيم يا عظيم أنت الربّ العظيم ، أنت الله لا إله إلاّ أنت أغفر لي الذنب العظيم ، فإنه لا يغفر الذنب العظيم إلاّ أنت يا عظيم . روى في مصباح المتهجد عن الإمام الصادق عليه السلام قال : قبل الإفطار يستحب أن يقال : اللهمّ لك صمنا وعليك توكّلنا وعلى رزقك أفطرنا ، فتقبّله منّا ، ذهب الظمأ وابتلّت العروق وبقي الأجر منك يا الله يا كريم . قال رسول الله (ص) لأمير المؤمنين عليّ ابن أبي طالب عليه السلام قال : يا أبا الحسن هذا شهر رمضان المبارك فهو أفضل الشهور عند الله تعالى ، فإذا أقبل فاجعل دعاءك قبل فطورك ، فإنّ حبيبي جبرائيل عليه السلام أخبرني عن الله عزّ وجل . إنّه من دعا الله تعالى قبل أن يفطر إستجاب الله له وقبل صومه وصلاته واستجاب له عشر دعوات ، وغفر الله ذنوبه ، ونفّس كربه ، وقضى حوائجه ، وانجح طلبته ، ورفع له عمله مع أعمال النبييّن والصديقين ، وجاء يوم القيامة ووجهه أضوأ من فلقة القمر ليلة البدر .
تقبّل الله أعمالكم وصيامكم وقيامكم ودعاؤكم وصالح أعمالكم ، ونسأل الله تعالى أن يعيده عليكم باليمن والخير والبركة ، ولا ننسى دعاؤنا وفي كل ليلة من شهر الله تعالى أن يفرّج عن إمامنا وقائدنا وسيّدنا أبا صدري وأن يعيدهُ علينا سالماً بعونه تعالى إلى ربوع لبنان المقاومة .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...

المراجع : بعض آيات القرآن الكريم / مقتطف من خطبة الرسول (ص) في إستقبال شهر رمضان / الأمالي للصدوق / البحار للعلاّمة المجلسي / التهذيب للشّيخ المفيد / أصول الكافي للكليني /
إعداد العبد الفقير إلى الله : أبو قاسم الزّين .


[center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مريم الدر
المشرف العام
المشرف العام


عدد المساهمات : 346
تاريخ التسجيل : 01/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: رسالة إستقبال شهر رمضان المبارك / بقلمي .   الأربعاء أغسطس 03, 2011 2:46 am

بارك الله فيك على هذا البحث الرمضاني القيم. تقبل الله أعمالك و جعله انشاءالله في ميزان أعمالك. لا تنسونا من الدعاء أخي الكريم و كل عام و أنت و الجميع بألف خير انشاءالله..

____________________________________________________
أسمى التحيات
مريم الدر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ali al jabali
مشرف شؤون بلدة مجدلزون
مشرف شؤون بلدة مجدلزون


عدد المساهمات : 608
تاريخ التسجيل : 01/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: رسالة إستقبال شهر رمضان المبارك / بقلمي .   الأربعاء أغسطس 03, 2011 2:13 pm

رمضان كريم للجميع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
RIMA-STAR



عدد المساهمات : 454
تاريخ التسجيل : 03/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: رسالة إستقبال شهر رمضان المبارك / بقلمي .   الجمعة أغسطس 05, 2011 2:56 am


[center]رمضـــــــــــــــــان كريــــــــــــــــــــــــــم

كـــــــــــــل عــــــــــــــــــــام وانتـــــــــــــــــــــــم بخيــــــــــــــــــــر
[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
adnan fakih
مشرف المنتدى العام والرياضة
مشرف المنتدى العام والرياضة


عدد المساهمات : 406
تاريخ التسجيل : 01/01/2011
العمر : 54
الموقع : مجدلزون

مُساهمةموضوع: رد: رسالة إستقبال شهر رمضان المبارك / بقلمي .   الأربعاء أغسطس 10, 2011 4:08 pm

رمضان كريم , اعاده الله عليكم بالخير والبركة وجعلنا فيه من الصائمين القائمين المقبولة اعمالهم والمغفورة ذنوبهم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
رسالة إستقبال شهر رمضان المبارك / بقلمي .
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المنتدى الثقافي- مجدلزون ***CULTURAL FORUM OF MAJDELZOUN ***CFM :: المنتدى الثقافي العام :: منتدى الشؤون الدينية-
انتقل الى: