المنتدى الثقافي- مجدلزون ***CULTURAL FORUM OF MAJDELZOUN ***CFM
مجدلزون...
عروس تنام على هضابٍ وتلال...
تسترخي بين احضان الطبيعة...
يعبق فيحها اريجاً وزهور...
تنادي المدى...
تحاكي الزمن لتعطيه بعضاً مما عندها...
انها حكاية لا تنته...
وبداية تتجدد كل يوم...ا
------------------------------------------------
قرية تنام على مخدة البحر.....وفراش السهل.....حين تنظر بعينها....تجد تلك المدينة التي من شدة عشقها للبحر....سكنت قلبه........انها مدينة الامام الصدر صور ....وتنظر بالعين الاخرى فتجد مجموعة من اخوتها القرى الذين قطعوا معها.....عهد البقاء مع الخط المقاوم الممانع.......واذا نظرت الى الاعلى تشعر لنيف من الوقت...... انك في معبد لشدة روحانية الموقع.......كلام يطول فقط في معجم الرؤية من تلك القرية...........فكيف اذا قررنا وصفها بشكل كامل......كانني استطيع ان اسخر جميع الصفات التي احتوتها ثقافتي....وابقى مقصر..........انها مجدل زون قرية الجبل والبحر والسهل...قرية الحب ..والجمال......ا
----------------------------------------------------
يستوقفني اسم ضيعتي..خاصة اول جزء منه..وكانه اشتق من المجد..لا بل هو اشتق منه..فلمجدلزون اكثر من حكايةمع المجد و العزة..منذ الامام الصدر اعاده الله و حتى يومنا هذا..تغيرت الرايات او تلونتّ!! لا يهم..لان الجوهر واحد..و الطريق واحد. بل يكفي القول انه ما دامت راية الحسين تجمع كل الرايات فمجدلزون بخير لا بل الجنوب كله بخير...لقد زفت مجدلزون اكثر من مرة..و في كل مرة يكون زفافا جماعيا.. زفافا حسينيا..لقد شهدت بعضا من هذه الاحتفالات...تالفت هذه البلدة في اثواب زفافها...بيضاء ناصعة..بيضاء شامخة..تحكي في كل مرة حكاية غز و مجد لتتكرس كما ارادها الامام الصدر قرية من قرى الصمود و المواجهة..و قلعة من قلاع الانتصار..

المنتدى الثقافي- مجدلزون ***CULTURAL FORUM OF MAJDELZOUN ***CFM

منتدى ثقافي عام ومتنوع
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» لبيكَ نصر الله
الثلاثاء يونيو 17, 2014 4:14 pm من طرف المحامي منير العباس

» الشاعر الشّاب طارق منير العباس في عيد الجيش العربي السوري
الثلاثاء يونيو 17, 2014 3:57 pm من طرف المحامي منير العباس

» الشاعر الشَّاب طارق منير العباس يرثي صديقه الشهيد الشاب ذو الفقار العلي
الثلاثاء يونيو 17, 2014 3:56 pm من طرف المحامي منير العباس

» مابين تونس والشآم
الثلاثاء يونيو 17, 2014 3:54 pm من طرف المحامي منير العباس

» آذار يعرب
الثلاثاء يونيو 17, 2014 3:51 pm من طرف المحامي منير العباس

» عودوا إلى شام الحمى
الثلاثاء يونيو 17, 2014 3:50 pm من طرف المحامي منير العباس

» صقور الشعب
الثلاثاء يونيو 17, 2014 3:48 pm من طرف المحامي منير العباس

» ياذا الشهيدُ سلاماً
الثلاثاء يونيو 17, 2014 3:41 pm من طرف المحامي منير العباس

» لو من احلامك انك تتعلم تصميم المواقع والجرافيك
الأحد مايو 19, 2013 7:12 am من طرف محمدطارق

» الخيار قصيدة بقلم المحامي منير عباس
الإثنين فبراير 25, 2013 5:06 am من طرف المحامي منير العباس

» ثالوثُ لُبْنانَ الإباءِ
الإثنين فبراير 25, 2013 4:46 am من طرف المحامي منير العباس

» عضو جديد ... وشكر للمنتدى ولجميع العاملين فيه
الجمعة فبراير 03, 2012 1:05 pm من طرف ابو اليسر

منتدى

شاطر | 
 

 الدماء في الحركات والثورات المقدّسة / بقلمي /

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
علي محمّد الزّين
مشرف الشؤون السياسية
مشرف الشؤون السياسية


عدد المساهمات : 536
تاريخ التسجيل : 01/03/2011
العمر : 51

مُساهمةموضوع: الدماء في الحركات والثورات المقدّسة / بقلمي /   الجمعة مارس 04, 2011 8:29 am


بسم الله الرحمن الرحيم
إن الثورات والحركات المقدّسة ، قد ابتدأت في الحقيقة بالأنبياء العظام (ص) وقد ورد ذكر تلك الثورات والحركات المقدّسة وجهاد الأنبياء المقدّس باختصار في سورة الشعراء ، حيث يذكر القرآن الكريم قصص النبيّ موسى وإبراهيم ونوح وهود وصالح ولوط وشعيب وخاتم الأنبياء النبّي محمّد (ص) بأنهم إنما قاموا في سبيل مكافحة عبادة الأصنام ، والنضال ضدّ الظلم والقهر والإستبداد والجهل والتعصب والتقليد الأعمى للقبائل والإسراف والتبذير والإفساد في الأرض والفحشاء والإمتيازات الإجتماعية والطبقية الوهمية إلى ما هنالك ، وهذه خلاصة مقدّسات الجنس البشري ، وقد سلك الإمام الحسين (ع) نفس الطريق الذي سلكه الأنبياء من قبل ، ولكنه بالطبع واجه ظروفا غير تلك الظروف التي واجهت الأنبياء ، والإعتراض الذي يوجه للإمام الحسين (ع) بسبب إصراره على التضحية بالنفس ، في سبيل إعلاء كلمة الحق ، كلمة الله تعالى ، وعدم الإستسلام من أجل حفظ النفس والمال وغيره ، هو نفسهُ ممكن أن يوجّه إلى الأنبياء والأولياء كافةً ، وأساس الدين في الواقع هو الإيثار والتضحية والبذل في النفس ، حيث تُشير الآية الكريمة ( ويؤثرون على أنفسهم ، ولو كان بهم خصاصة ، ويطعمون الطّعام على حُبّه مسكينا ً ويتيما ًوأسيراً ) ويقول الرسول الأكرم (ص) من أصبح وأمسى ، ولم يهتم بأمور المسلمين ، فليس بمسلم .
إن تعلّق الجنس البشري بالنفس والحياة ، لشيء طبيعي جداً ، وكذلك التعلق بالآباء والأمهات والأبناء والزوجات والمال وكل ما يتصل بالحياة إنما هو أمر طبيعي يصدر عن الإنسان بشكل إعتيادي ، وهو ما يظهر بكل فرد من أفراد المجتمع البشري ، بل أن كثيراً من هذه التعليقات ، أيضا ً جزء من طبيعة الحيوانات ، وقد جاء الدين الرسالي لينقل الإنسان من حالة إلى حالة أرقى وأسمى وأعلى درجة ، بحيث يجعله يعشق أموراً أكثر علوّا ً ورفعة ومنزلة ، وليتعلم درسا قيّما ً من دروس العزّة والجلال ، كما إرتقى الإمام الحسين (ع) الى سموّ تلك الدرجات ، والتي أدت إلى إظهار الحق على وجه الكرة الأرضية جمعاء ، رغم مرور إعتراضات كثيرة وكبيرة جدا على طمس حقيقة الثورة الكربلائية ، وما دار في سنة 60 و61 للهجرة ،
إن مفهوم الشهادة هو من يعطي لدمه قيمة أبدية وخالدة ، فمن يضع مالهُ في خدمة أعمال الخير ، إنما يًعطي لماله قيمة أبدية ، وكذلك من يضع فكرة وآثار علمية ، فإنه يعطي لفكره مفهوم الخلود ، وكذلك من يضع صناعة وفنّا ً ، فهو يعطي لفنه الأثر الخالد ، بينما الشهيد يعطي لدمه قيمة أبدية وخلوداً ، يستطيع أن يصل الإنسان بها الى الإرتقاء علوّا ً ورفعة وسموّا ً ، وهذا هو الفرق بين الشهيد وغيره ، فالشهيد هو المضحي بكل ما يملك من عشق ووفاء للمبدأ السامي الذي ارتقى إليه الإنسان ، إن دم الشهيد لا يسقط على الأرض ، بل يصبح مضاعفا ًويتم ُ تزريقه في عروق الآخرين ويظل الى الأبد ، وهذا هو معنى الحماسة الأبدية للشهيد ، ولهذا نرى أن الأولياء والصالحين كانوا يأملون الشهادة على الدوام ، وأن الإسلام بحاجة الى دم الشهيد في كل عصر وزمان ، لذلك إن الشهادة تُسبب حالة نورانية في المجتمع ، وشبّهنا ذلك الأمر بالحالة النورانية التي تحصل في قلب الأفراد من خلال بعض أعمال الخير ، أو أعمال التضحية والإيثار التي يقومون بها ، في مواجهة الظلم والفساد ، إن القلب الذي يدخل إليه الصفاء ، وتحصل عملية الجلاء ، ومن ثم الهداية ، فإنا الظلمات ستزول من أمامه ، وأن الطريق سيتضح أمامه ويصبح الأمر جليا ً... / يتبع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مريم الدر
المشرف العام
المشرف العام


عدد المساهمات : 346
تاريخ التسجيل : 01/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: الدماء في الحركات والثورات المقدّسة / بقلمي /   الجمعة مارس 04, 2011 3:32 pm

بانتظار التكملة مع الشكر لك على جميل ما ذكرت و كتبت...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.ALI
مدير عام المنتدى
مدير عام المنتدى


عدد المساهمات : 797
تاريخ التسجيل : 30/12/2010

مُساهمةموضوع: رد: الدماء في الحركات والثورات المقدّسة / بقلمي /   السبت مارس 05, 2011 9:45 am

Maro كتب:
بانتظار التكملة مع الشكر لك على جميل ما ذكرت و كتبت...

____________________________________________________
DR. ALI
جميل ...ولكن (صفحتي الخاصة)


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.facebook.com/group.php?gid=260686643691&v=wall#!/
علي محمّد الزّين
مشرف الشؤون السياسية
مشرف الشؤون السياسية


عدد المساهمات : 536
تاريخ التسجيل : 01/03/2011
العمر : 51

مُساهمةموضوع: رد: الدماء في الحركات والثورات المقدّسة / بقلمي /   الأحد مارس 06, 2011 5:22 am


الإخوة الأعزاء د علي والأخت مارو ، طبعا ً إخوتي سنُكمل ما بدأناهُ في هذا الموضوع الواسع الآفاق وخصوصاً إنه يتطرق إلى موضوع الدماء والحركات الثورية المقّدسة بدءاً من ثورة كربلاء المقدّسة والتي كانت مدرسة كاملة في العطاء اللا محدود في سبيل إنجاح الثورة والتي لم تنطفء شعلتها أبداً ، إنشاء الله أعدكم أننا سنتابع بإذن الله تعالى ، شكراً لمروكم العطر وفقكم الله تعالى ، وتقبلوا تحياتي العطرة وشكراً ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الدماء في الحركات والثورات المقدّسة / بقلمي /
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المنتدى الثقافي- مجدلزون ***CULTURAL FORUM OF MAJDELZOUN ***CFM :: المنتدى الثقافي العام :: منتدى الشؤون الدينية-
انتقل الى: