المنتدى الثقافي- مجدلزون ***CULTURAL FORUM OF MAJDELZOUN ***CFM
مجدلزون...
عروس تنام على هضابٍ وتلال...
تسترخي بين احضان الطبيعة...
يعبق فيحها اريجاً وزهور...
تنادي المدى...
تحاكي الزمن لتعطيه بعضاً مما عندها...
انها حكاية لا تنته...
وبداية تتجدد كل يوم...ا
------------------------------------------------
قرية تنام على مخدة البحر.....وفراش السهل.....حين تنظر بعينها....تجد تلك المدينة التي من شدة عشقها للبحر....سكنت قلبه........انها مدينة الامام الصدر صور ....وتنظر بالعين الاخرى فتجد مجموعة من اخوتها القرى الذين قطعوا معها.....عهد البقاء مع الخط المقاوم الممانع.......واذا نظرت الى الاعلى تشعر لنيف من الوقت...... انك في معبد لشدة روحانية الموقع.......كلام يطول فقط في معجم الرؤية من تلك القرية...........فكيف اذا قررنا وصفها بشكل كامل......كانني استطيع ان اسخر جميع الصفات التي احتوتها ثقافتي....وابقى مقصر..........انها مجدل زون قرية الجبل والبحر والسهل...قرية الحب ..والجمال......ا
----------------------------------------------------
يستوقفني اسم ضيعتي..خاصة اول جزء منه..وكانه اشتق من المجد..لا بل هو اشتق منه..فلمجدلزون اكثر من حكايةمع المجد و العزة..منذ الامام الصدر اعاده الله و حتى يومنا هذا..تغيرت الرايات او تلونتّ!! لا يهم..لان الجوهر واحد..و الطريق واحد. بل يكفي القول انه ما دامت راية الحسين تجمع كل الرايات فمجدلزون بخير لا بل الجنوب كله بخير...لقد زفت مجدلزون اكثر من مرة..و في كل مرة يكون زفافا جماعيا.. زفافا حسينيا..لقد شهدت بعضا من هذه الاحتفالات...تالفت هذه البلدة في اثواب زفافها...بيضاء ناصعة..بيضاء شامخة..تحكي في كل مرة حكاية غز و مجد لتتكرس كما ارادها الامام الصدر قرية من قرى الصمود و المواجهة..و قلعة من قلاع الانتصار..

المنتدى الثقافي- مجدلزون ***CULTURAL FORUM OF MAJDELZOUN ***CFM

منتدى ثقافي عام ومتنوع
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» لبيكَ نصر الله
الثلاثاء يونيو 17, 2014 4:14 pm من طرف المحامي منير العباس

» الشاعر الشّاب طارق منير العباس في عيد الجيش العربي السوري
الثلاثاء يونيو 17, 2014 3:57 pm من طرف المحامي منير العباس

» الشاعر الشَّاب طارق منير العباس يرثي صديقه الشهيد الشاب ذو الفقار العلي
الثلاثاء يونيو 17, 2014 3:56 pm من طرف المحامي منير العباس

» مابين تونس والشآم
الثلاثاء يونيو 17, 2014 3:54 pm من طرف المحامي منير العباس

» آذار يعرب
الثلاثاء يونيو 17, 2014 3:51 pm من طرف المحامي منير العباس

» عودوا إلى شام الحمى
الثلاثاء يونيو 17, 2014 3:50 pm من طرف المحامي منير العباس

» صقور الشعب
الثلاثاء يونيو 17, 2014 3:48 pm من طرف المحامي منير العباس

» ياذا الشهيدُ سلاماً
الثلاثاء يونيو 17, 2014 3:41 pm من طرف المحامي منير العباس

» لو من احلامك انك تتعلم تصميم المواقع والجرافيك
الأحد مايو 19, 2013 7:12 am من طرف محمدطارق

» الخيار قصيدة بقلم المحامي منير عباس
الإثنين فبراير 25, 2013 5:06 am من طرف المحامي منير العباس

» ثالوثُ لُبْنانَ الإباءِ
الإثنين فبراير 25, 2013 4:46 am من طرف المحامي منير العباس

» عضو جديد ... وشكر للمنتدى ولجميع العاملين فيه
الجمعة فبراير 03, 2012 1:05 pm من طرف ابو اليسر

منتدى

شاطر | 
 

 وحدن .........بيبقوا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
HEBA
مشرف شؤون الاسرة والمرأة والازياء
مشرف شؤون الاسرة والمرأة والازياء
avatar

عدد المساهمات : 424
تاريخ التسجيل : 11/01/2011
العمر : 38

مُساهمةموضوع: وحدن .........بيبقوا   الأربعاء مارس 16, 2011 8:28 am




وحْدُن بْيبْقوا مِتِلْ
زهْر البيلســان
وحدُن بْيقِطفوا وْراق الزّمان
بيْسكّروا الغابي
بيضَّلهُن متل الشتي يْدقّوا عَلى بْوابي
عَلى بْوابي





يا زَمــــان يا عشِب داشِر فوق هالحيطان
ضوّيت ورد الليل عَ كْتابي
برج الحمام مْسَوّر وْعـالي هجّ الحمام بْقيْت لَـحـالي لَحالي





يا ناطْرين التّـلج
ما عاد بدكُن ترجعوا
صرِّخْ عَلَيهُن بالشّتي يا ديب بَلْكي بْيِسْمَعوا




وحْدُن بْيِبْقوا مِتِلْ هالغَيم العتيق
وحْدُن وْجوهُن وْعتْم الطّريق
عم يقْطعوا الغابي
وْبإيْدَهُن متل الشتي يْدِقُّوا
وْهنِّي عَلى بْوابي




يا زمــــان
مِنْ عُمِرْ فَيّ العشبْ عَ الحيطــان
مِن قَبِلْ ما صار الشجر عالي ضوِّي قْناديل
وأنْطُر صْحابي مرقوا فلُّوا بْقيتْ عَ بابي لحالي





كلمات الشاعر الكبير طلال حيدر

استمتعوا بتلك القصيدة ...
بموضوع أخر .. سوف أنثر لكم ....مناسبة هذه القصيدة .
.......



زهر البيلسان اعتبرها صلاة ..تنفرد بمعانيها
بحروفها
بكلماتها
باحاسيسها
زهر البيلسان
زهر الارض
والروح
والجسد
والانفاس



لماذا كتب طلال حيدر الشاعر الجميل زهر البلسان
واين...؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ومتى....... ولما...؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
اراكم بزهر من البلسان.....بقصة البلسان
وحتى القاكم
دمت بصحة جيدة ..يا رفاق


غنتها فيروز فأطربتنا وبكتنا وكانت زهرة البيلسان ...زهرة ..من ....الزهور ...الدامعة


http://www.youtube.com/watch?v=BBpd20yq2YE


hiba

____________________________________________________
KODAMY
jocolor
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.ALI
مدير عام المنتدى
مدير عام المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 797
تاريخ التسجيل : 30/12/2010

مُساهمةموضوع: رد: وحدن .........بيبقوا   الأربعاء مارس 16, 2011 3:02 pm



____________________________________________________
DR. ALI
جميل ...ولكن (صفحتي الخاصة)


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.facebook.com/group.php?gid=260686643691&v=wall#!/
HEBA
مشرف شؤون الاسرة والمرأة والازياء
مشرف شؤون الاسرة والمرأة والازياء
avatar

عدد المساهمات : 424
تاريخ التسجيل : 11/01/2011
العمر : 38

مُساهمةموضوع: رد: وحدن .........بيبقوا   الخميس مارس 17, 2011 4:35 am

Dr.ALI كتب:




كاتب هذه القصيده هو الشاعر اللبناني طلال حيدر ...

وغنتها السيدة فيروز فاحتلّت مكانة كبيرة في نفوس وقلوب ملايين المستمعين
بينما لا يعرف حكايتها إلا القليل منهم.


تفيد الحكاية بأن شاعرنا الرومانسي الكبير طلال حيدر اعتاد أخذ قهوة الصباح من شرفة منزله المطلِّ على غابة جميلة يستقبل بها نهاره بمزاج عالٍ ويتفاءل بالسعادة..
وكان لا بدّ له من توديع شمس لبنان برشفات من قهوة طيّبة عند الغروب .
طالما سنحت له الظروف.

لفترةٍ لفت انتباه طلال حضور ثلاثة شبّان صباح كلّ يوم
وحضورهم بتواقت مع قهوته عند دخولهم إلى الغابة وخروجهم مساءً.
بعد أيام انتبه الشبان إلى نظرات طلال حيدر

فراحوا يحيونه كل صباح
وإن رأوه مساءً ودّعوه بتحية لطيفة بادلهم إياها ..بتحية اجمل

متسائلاً ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟بصمت ودون ان يكلمهم .


وكبُر التساؤل في نفس طلال الذي قرّر أن يكسر صمته فيكلمهم علّه يعلم سرّ العلاقة
مع غابة قريبة من منطقة الحدود.

ذات يوم ..
في صباح لطيف النسمات ألقى الشبان التحية على طلال
الذي تردّد في أن يفاتحهم بتساؤله
فأرجأه إلى المساء عازماً على المكوث بعد العصر مترقباً
مراقباً محضّراً الكلام ومهيّئاً نفسه لما قد يفاجئه ومحيطاً نفسه بشيء من الفرح ظنّه سيشبع فضوله غير التطفّلي.
غابت أجساد الشبان بين أشجار الغابة وسافر طلال بخياله وتصوراته عما سيصل إليه عند الغروب بعد تحدّثه معهم وهم خارجون.


انتظر طلال غروب الشمس بترقّب وأفول الضوء بشوق لقهوة مختلفة حملها بيديه إلى الشرفة وراح يثقب بناظريه عتمة تتزايد مع تزايد تضييقه حدقتين استنفرتا في التواصل مع جملة عصبية انشدّت أوتارها مع ظهور بوادر الخوف المشوب بالحذر والملون بالمزيد من الفضول..


ما السرّ في هذا الأمر؟؟.

عتّمت الغابة وغابت جميع الأصوات ما عدا بعض الصرير أو العواء أو حفيف أوراق الأشجار بفعل الريح..
ودخل طلال غرفة نومه.. إلا أنه ما استطاع النوم تلك الليلة.
قلقُ طلال استمرّ عدّة ايام ولم يصارح أحداً بالموضوع..
إلى أن قرأ خبراً في صحيفة يفيد بأن ثلاثة شبّان فلسطينيين تسللوا الحدود وقاموا بعملية فدائية وسط "اسرائيل" استشهدوا فيها..
وكانت صور الشبان الثلاثة معروضة تمكن طلال من التحقق من وجوههم التي حفظها خلال أيام التحضير للعملية ومرورهم تحت شرفة بيته.



تأثّر الشاعر الكبير بالحدث والحكاية فكتب للشبان قصيدته اللطيفة التي غنّتها السيدة فيروز فأحببناها.
كثيراشكرا """لطلال حيدر ..على أحساسه ...الجميل
أطربنا وهزنا ..وجملنا ... بقصيدته



hiba kodald >>
اتمنى قرأة القصيدة ...مع الاستماع لها بصوت السيدة فيروز ..
...

____________________________________________________
KODAMY
jocolor
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
وحدن .........بيبقوا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المنتدى الثقافي- مجدلزون ***CULTURAL FORUM OF MAJDELZOUN ***CFM :: المنتدى الثقافي العام :: منتدى الاسرة ,ألمرأة, المطبخ و الازياء-
انتقل الى: