المنتدى الثقافي- مجدلزون ***CULTURAL FORUM OF MAJDELZOUN ***CFM
مجدلزون...
عروس تنام على هضابٍ وتلال...
تسترخي بين احضان الطبيعة...
يعبق فيحها اريجاً وزهور...
تنادي المدى...
تحاكي الزمن لتعطيه بعضاً مما عندها...
انها حكاية لا تنته...
وبداية تتجدد كل يوم...ا
------------------------------------------------
قرية تنام على مخدة البحر.....وفراش السهل.....حين تنظر بعينها....تجد تلك المدينة التي من شدة عشقها للبحر....سكنت قلبه........انها مدينة الامام الصدر صور ....وتنظر بالعين الاخرى فتجد مجموعة من اخوتها القرى الذين قطعوا معها.....عهد البقاء مع الخط المقاوم الممانع.......واذا نظرت الى الاعلى تشعر لنيف من الوقت...... انك في معبد لشدة روحانية الموقع.......كلام يطول فقط في معجم الرؤية من تلك القرية...........فكيف اذا قررنا وصفها بشكل كامل......كانني استطيع ان اسخر جميع الصفات التي احتوتها ثقافتي....وابقى مقصر..........انها مجدل زون قرية الجبل والبحر والسهل...قرية الحب ..والجمال......ا
----------------------------------------------------
يستوقفني اسم ضيعتي..خاصة اول جزء منه..وكانه اشتق من المجد..لا بل هو اشتق منه..فلمجدلزون اكثر من حكايةمع المجد و العزة..منذ الامام الصدر اعاده الله و حتى يومنا هذا..تغيرت الرايات او تلونتّ!! لا يهم..لان الجوهر واحد..و الطريق واحد. بل يكفي القول انه ما دامت راية الحسين تجمع كل الرايات فمجدلزون بخير لا بل الجنوب كله بخير...لقد زفت مجدلزون اكثر من مرة..و في كل مرة يكون زفافا جماعيا.. زفافا حسينيا..لقد شهدت بعضا من هذه الاحتفالات...تالفت هذه البلدة في اثواب زفافها...بيضاء ناصعة..بيضاء شامخة..تحكي في كل مرة حكاية غز و مجد لتتكرس كما ارادها الامام الصدر قرية من قرى الصمود و المواجهة..و قلعة من قلاع الانتصار..

المنتدى الثقافي- مجدلزون ***CULTURAL FORUM OF MAJDELZOUN ***CFM

منتدى ثقافي عام ومتنوع
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» لبيكَ نصر الله
الثلاثاء يونيو 17, 2014 4:14 pm من طرف المحامي منير العباس

» الشاعر الشّاب طارق منير العباس في عيد الجيش العربي السوري
الثلاثاء يونيو 17, 2014 3:57 pm من طرف المحامي منير العباس

» الشاعر الشَّاب طارق منير العباس يرثي صديقه الشهيد الشاب ذو الفقار العلي
الثلاثاء يونيو 17, 2014 3:56 pm من طرف المحامي منير العباس

» مابين تونس والشآم
الثلاثاء يونيو 17, 2014 3:54 pm من طرف المحامي منير العباس

» آذار يعرب
الثلاثاء يونيو 17, 2014 3:51 pm من طرف المحامي منير العباس

» عودوا إلى شام الحمى
الثلاثاء يونيو 17, 2014 3:50 pm من طرف المحامي منير العباس

» صقور الشعب
الثلاثاء يونيو 17, 2014 3:48 pm من طرف المحامي منير العباس

» ياذا الشهيدُ سلاماً
الثلاثاء يونيو 17, 2014 3:41 pm من طرف المحامي منير العباس

» لو من احلامك انك تتعلم تصميم المواقع والجرافيك
الأحد مايو 19, 2013 7:12 am من طرف محمدطارق

» الخيار قصيدة بقلم المحامي منير عباس
الإثنين فبراير 25, 2013 5:06 am من طرف المحامي منير العباس

» ثالوثُ لُبْنانَ الإباءِ
الإثنين فبراير 25, 2013 4:46 am من طرف المحامي منير العباس

» عضو جديد ... وشكر للمنتدى ولجميع العاملين فيه
الجمعة فبراير 03, 2012 1:05 pm من طرف ابو اليسر

منتدى

شاطر | 
 

 الإســـــــلام يقـــــــاوم من فكر الامام موسى الصدر/ بقلمي /

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
علي محمّد الزّين
مشرف الشؤون السياسية
مشرف الشؤون السياسية
avatar

عدد المساهمات : 536
تاريخ التسجيل : 01/03/2011
العمر : 51

مُساهمةموضوع: الإســـــــلام يقـــــــاوم من فكر الامام موسى الصدر/ بقلمي /   الأربعاء مارس 23, 2011 11:40 am

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
حينما انطلق الإمام السيّد موسى الصدر بتحركه مع مجموعة قليلة في لبنان ، حيث ساهمت وبلورت معه الركائز الأولى للمشروع الإسلامي ونفض غبار التراكمات عن سجل تاريخنا المقدّس ، حيث كانت أشبه بمعجزة تمثلت بالدرجة الأولى من وحدة المسلمين في لبنان إنطلاقا ً من أن التشيّع هو حركة صادقة منضبطة بموازين الشرع الإسلامي وعلى قاعدة التوحيد والعدل والحق ، منفتحا ً على تغّيرات العصر وتطورات الزمان والمكان ، لا دوغمائية متحجرة ، ولا إيديولوجية شمولية ، ولا مؤسسة منغلقة تقوم على المصالح الذاتية أو الخاصة ، أو على الحسابات السياسية النفعية ، أو على تقاسم النفوذ والتسلّط والإستبداد والتعصب المذهبي ، هذا التغيير الكبير الذي طرأ على شتات من الناس المتفرقين ، والمتصارعين ، والبعيدين عن الحضارة السائدة للإسلام ، فخلقت منهم مجموعة متخلقة بأسمى الصفات الإنسانية وأنبلها ، ودفعتهم لبناء الحجر الأساس لبناء لبنان الغد ، لبنان القيّم والرسالة الإنسانية وغد أفضل لحياة البشر ، وهذه الظاهرة نحللها بثلاثة عوامل وهي :
أولاً : عامل الإمداد الغيبي .
ثانيا ً : عامل الفطرة الانسانية .
ثالثا ً : عامل طبيعة الرسالة الاسلامية .
الإمداد الغيبي
هذا العامل يلغي كثير من الحسابات المادية التي تقيم معادلاتها على أساس الأرقام البحتة ، ويضفي الى تعامل الإنسان مع العالم المحسوس طابعاً جديداً ، لا يفهمه الراسفون في أغلال القيود المادية ،
وهذا العامل ، إضافة الى دوره الموضوعي والعملي المشهود في الحياة الخارجية للإنسان ، يزيل كل عامل الضعف والإستكانة ، ويمنح الإنسان المؤمن طاقة جبارة تتهاوى أمامها الصعاب والمشاكل والعقبات ، فالإمام موسى الصدر رسّخ جذوره وإيمانه في الإمداد الغيبي في حياة المجموعة المؤمنة ، حيث جسّدت في دعم جبهة الإيمان وتثبيتها ، وفي زلزلة جبهة الكفر وإرعابها ، أن هذا الإيمان الراسخ قد إستمد من الآية الكريمة
( اذ تستغيثون ربكم ، فاستجاب لكم ، أني ممدكم بألف من الملائكة مردفين ، وما جعله الله الاّ بشرى ، ولتطمئن قلوبكم ، وما النصر الا من عند الله ، ان الله عزيز حكيم .) صدق الله العظيم ، (الأنفال )
حيث تمثل الإمداد الغيبي في عقل وقلب الإمام موسى الصدر وفي انفتاح بآفاق كبيرة وصحيحة وسليمة ، والطرق السوية والمستقيمة في قلب الأمة المجاهدة والمرابطة إلى جانب فكره ومنهجه ،
( والذين جاهــدوا فينا ، لنهدينهم سبلنا ، وان الله لمع المحسنين ) صدق الله العظيم ( العنكبوت )
عامل الفطرة الانسانية .
الفطرة الإنسانية هي طبيعة الإنسان التي خلقه الله عليها ، وهي ثابتة منذ أن خلق الإنسان على هذا الشكل ، والدين الإلهي جاء منسجما ً مع الفطرة ومتناسقا ًمعها ، إن الإمام موسى الصدر محور إرتكازاته هي بناء إنسانية الإنسان على الفطرة الطاهرة التي وهبها الله لكل البشر ، ( فأقم وجهك للدين حنيفا ً، فطرة الله التي فطر الناس عليها ، لا تبديل لخـلق الله ، ذلك الدين القيـّم ، ولكن أكثر الناس لا يعلمون ، صدق الله العظيم . (الروم )
وقد ردد الإمام موسى الصدر وترجم أن كل إنحراف عن الدين السماوي الرسالي ، إنما هو إنحراف عن الفطرة الإنسانية السوية المستقيمة ، ومن هنا فالإنسان المنحرف عن دين الله يبقى تائها ، حائراً ، لا يشبع ولا يرتوي ولا يقر له قرار ، لأن طريقه لا ينسجم مع طبيعته وفطرته ، فالدين السماوي الرسالي يتجه الى مخاطبة الفطرة الإنسانية ، ويطمح أن يهدي الإنسان الى الطرق القويم ،
عامل طبيعة الرسالة الاسلامية .
الرسالة الإسلامية السماوية تتميز بخصائص ، تجعلها قادرة على خلق إنسان مُتحرر من كل القيود المادية ، والمتعالى على انشداد بهيمي بالأرض ، ومتطلعا ً الى آفاق إنسانية بعيدة المدى ، فالإمام موسى الصدر كانت لدية قدرة التحريك الدائم ، فانطلق بالرسالة السماوية يطرح صفات الله ، ويطلب من الإنسان أن يتخلق بأخلاق الله ، وهي صفات تكاملية مُطلقة ، لا تكاد المجموعات الإسلامية تقطع شوطا ًعلى طريق الإلتزام بها حتى تنفتح أمامها آفاق أرحب وأوسع مدى ، خلافا ً للأفكار المادية والرأسمالية ، التي ترسم أمام الإنسان آفاقا ضيّقة ومحدودة ، وهذه الأهداف السماوية التي حركت بالإمام موسى الصدر الأهداف الكاملة والتكاملية الواسعة في حياة البشر ، والتي حركت قلوب المسلمين وأمدّتها بالعزم والقوة إلى تحرير الذات الإنسانية من كل تعبد ووهن بشري ، والمفاهيم التي أرسى قواعدها الإمام موسى الصدرهي إسلامية واسعة الأفق ، لا دنيوية وتربي أجيالاً مسلمة مؤمنة وتجعل من أفرادها هم سادة الأرض وطيباتها ، وهذه التربية الإسلامية تجعل من الدنيا في نظر الإنسان المسلم طريقا ً للآخرة ، فتحول الحياة إلى مسرح للبناء والعمل الجاد الصالح ....
يتبع / ... بقلم : أبو قاسم الزّين
[right]


عدل سابقا من قبل علي محمّد الزّين في الثلاثاء أبريل 19, 2011 6:51 am عدل 3 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
adnan fakih
مشرف المنتدى العام والرياضة
مشرف المنتدى العام والرياضة
avatar

عدد المساهمات : 406
تاريخ التسجيل : 01/01/2011
العمر : 54
الموقع : مجدلزون

مُساهمةموضوع: رد: الإســـــــلام يقـــــــاوم من فكر الامام موسى الصدر/ بقلمي /   الأربعاء مارس 23, 2011 2:23 pm

يطلب من الإنسان أن يتخلق بأخلاق الله ، وهي صفات تكاملية مُطلقة ، لا تكاد المجموعات الإسلامية تقطع شوطا ًعلى طريق الإلتزام بها حتى تنفتح أمامها آفاق أرحب وأوسع مدى ، خلافا ً للأفكار المادية والرأسمالية ، التي ترسم أمام الإنسان آفاقا ضيّقة ومحدودة ،

كيف لا وهو امام المقاومة ومؤسسها فان كل كلمة قالها نجد لها موقعا" حاليا" في واقعنا السياسي والاجتماعي وغيره , وكأنه كان يحاكي الحاضر أنذاك والمستقبل ويقرأ بعين الله ما قد يحصل .

شكرا" لك اخي ابو قاسم وادامك الله ونحن بانتظار المزيد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
علي محمّد الزّين
مشرف الشؤون السياسية
مشرف الشؤون السياسية
avatar

عدد المساهمات : 536
تاريخ التسجيل : 01/03/2011
العمر : 51

مُساهمةموضوع: رد: الإســـــــلام يقـــــــاوم من فكر الامام موسى الصدر/ بقلمي /   الخميس مارس 24, 2011 7:12 am

adnan fakih كتب:
يطلب من الإنسان أن يتخلق بأخلاق الله ، وهي صفات تكاملية مُطلقة ، لا تكاد المجموعات الإسلامية تقطع شوطا ًعلى طريق الإلتزام بها حتى تنفتح أمامها آفاق أرحب وأوسع مدى ، خلافا ً للأفكار المادية والرأسمالية ، التي ترسم أمام الإنسان آفاقا ضيّقة ومحدودة ،

كيف لا وهو امام المقاومة ومؤسسها فان كل كلمة قالها نجد لها موقعا" حاليا" في واقعنا السياسي والاجتماعي وغيره , وكأنه كان يحاكي الحاضر أنذاك والمستقبل ويقرأ بعين الله ما قد يحصل .

شكرا" لك اخي ابو قاسم وادامك الله ونحن بانتظار المزيد

ألف شكر لمرورك العطر حاج عدنان وفقك الله تعالى ، ولم يزل الإمام الصدر شعلة الأحرار في المقاومة ومنير دربهم ونهجهم حتى زوال إسرائيل من الوجود ، وفقك الله تعالى ....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.ALI
مدير عام المنتدى
مدير عام المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 797
تاريخ التسجيل : 30/12/2010

مُساهمةموضوع: رد: الإســـــــلام يقـــــــاوم من فكر الامام موسى الصدر/ بقلمي /   الأحد مارس 27, 2011 6:59 am



انه ظاهرة لا تتكرر

وظلم لا يتكرر

انه الباقي ابداً في حنايا الضمائر

بانتظار البقية


دمت باداعك المميز

تحياتي ومودتي وتقديري

____________________________________________________
DR. ALI
جميل ...ولكن (صفحتي الخاصة)


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.facebook.com/group.php?gid=260686643691&v=wall#!/
علي محمّد الزّين
مشرف الشؤون السياسية
مشرف الشؤون السياسية
avatar

عدد المساهمات : 536
تاريخ التسجيل : 01/03/2011
العمر : 51

مُساهمةموضوع: رد: الإســـــــلام يقـــــــاوم من فكر الامام موسى الصدر/ بقلمي /   الأحد مارس 27, 2011 7:09 am

Dr.ALI كتب:
انه ظاهرة لا تتكرر
وظلم لا يتكرر
انه الباقي ابداً في حنايا الضمائر
بانتظار البقية
دمت باداعك المميز
تحياتي ومودتي وتقديري

نعم إنه ظاهرة لا تتكرر أبداً ولا يعلم تكرارها إلا الله وحده ، إنه رسول لبنان ، إنه القائد الإستثنائي أتى من وراء الحدود ، ليرسم كلمة المقاومة على جبين كل مؤمن بالأرض السليبة والمحتلة ، رسم أفق لا حدّ له ، فكانت إنطلاقته من حروف أبجدية عرب رسالة المصطفى (ص) ، رسم معالم الطريق ، لم تنحنى هامته إلا لله وحده ، أحبّ فلسطين كل فلسطين ، وأحبّ لبنان كل لبنان ، وأحبّ الإنسان ولأي طائفة أنتمى ، أحبّ البشر على فطرتهم ، فكان الغد والأمل للبنان ، من بين أنامله تسللت حروف المواجهة الشرسة مع العدو ، إليك سيّدي متى اللقاء الذي ذابت قلوبنا ولهجت به مشاعرنا بحبك ، شكراً لك دكتور علي فقيه ، وفقك الله تعالى ونسأل الله له العودة إلى ربوع لبنان المقاومة ، لبنان القيّم الإنسانية ، لبنان العيش المشترك ...


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الإســـــــلام يقـــــــاوم من فكر الامام موسى الصدر/ بقلمي /
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المنتدى الثقافي- مجدلزون ***CULTURAL FORUM OF MAJDELZOUN ***CFM :: المنتدى الثقافي العام :: منتدى الشؤون الدينية-
انتقل الى: