المنتدى الثقافي- مجدلزون ***CULTURAL FORUM OF MAJDELZOUN ***CFM
مجدلزون...
عروس تنام على هضابٍ وتلال...
تسترخي بين احضان الطبيعة...
يعبق فيحها اريجاً وزهور...
تنادي المدى...
تحاكي الزمن لتعطيه بعضاً مما عندها...
انها حكاية لا تنته...
وبداية تتجدد كل يوم...ا
------------------------------------------------
قرية تنام على مخدة البحر.....وفراش السهل.....حين تنظر بعينها....تجد تلك المدينة التي من شدة عشقها للبحر....سكنت قلبه........انها مدينة الامام الصدر صور ....وتنظر بالعين الاخرى فتجد مجموعة من اخوتها القرى الذين قطعوا معها.....عهد البقاء مع الخط المقاوم الممانع.......واذا نظرت الى الاعلى تشعر لنيف من الوقت...... انك في معبد لشدة روحانية الموقع.......كلام يطول فقط في معجم الرؤية من تلك القرية...........فكيف اذا قررنا وصفها بشكل كامل......كانني استطيع ان اسخر جميع الصفات التي احتوتها ثقافتي....وابقى مقصر..........انها مجدل زون قرية الجبل والبحر والسهل...قرية الحب ..والجمال......ا
----------------------------------------------------
يستوقفني اسم ضيعتي..خاصة اول جزء منه..وكانه اشتق من المجد..لا بل هو اشتق منه..فلمجدلزون اكثر من حكايةمع المجد و العزة..منذ الامام الصدر اعاده الله و حتى يومنا هذا..تغيرت الرايات او تلونتّ!! لا يهم..لان الجوهر واحد..و الطريق واحد. بل يكفي القول انه ما دامت راية الحسين تجمع كل الرايات فمجدلزون بخير لا بل الجنوب كله بخير...لقد زفت مجدلزون اكثر من مرة..و في كل مرة يكون زفافا جماعيا.. زفافا حسينيا..لقد شهدت بعضا من هذه الاحتفالات...تالفت هذه البلدة في اثواب زفافها...بيضاء ناصعة..بيضاء شامخة..تحكي في كل مرة حكاية غز و مجد لتتكرس كما ارادها الامام الصدر قرية من قرى الصمود و المواجهة..و قلعة من قلاع الانتصار..

المنتدى الثقافي- مجدلزون ***CULTURAL FORUM OF MAJDELZOUN ***CFM

منتدى ثقافي عام ومتنوع
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» لبيكَ نصر الله
الثلاثاء يونيو 17, 2014 4:14 pm من طرف المحامي منير العباس

» الشاعر الشّاب طارق منير العباس في عيد الجيش العربي السوري
الثلاثاء يونيو 17, 2014 3:57 pm من طرف المحامي منير العباس

» الشاعر الشَّاب طارق منير العباس يرثي صديقه الشهيد الشاب ذو الفقار العلي
الثلاثاء يونيو 17, 2014 3:56 pm من طرف المحامي منير العباس

» مابين تونس والشآم
الثلاثاء يونيو 17, 2014 3:54 pm من طرف المحامي منير العباس

» آذار يعرب
الثلاثاء يونيو 17, 2014 3:51 pm من طرف المحامي منير العباس

» عودوا إلى شام الحمى
الثلاثاء يونيو 17, 2014 3:50 pm من طرف المحامي منير العباس

» صقور الشعب
الثلاثاء يونيو 17, 2014 3:48 pm من طرف المحامي منير العباس

» ياذا الشهيدُ سلاماً
الثلاثاء يونيو 17, 2014 3:41 pm من طرف المحامي منير العباس

» لو من احلامك انك تتعلم تصميم المواقع والجرافيك
الأحد مايو 19, 2013 7:12 am من طرف محمدطارق

» الخيار قصيدة بقلم المحامي منير عباس
الإثنين فبراير 25, 2013 5:06 am من طرف المحامي منير العباس

» ثالوثُ لُبْنانَ الإباءِ
الإثنين فبراير 25, 2013 4:46 am من طرف المحامي منير العباس

» عضو جديد ... وشكر للمنتدى ولجميع العاملين فيه
الجمعة فبراير 03, 2012 1:05 pm من طرف ابو اليسر

منتدى

شاطر | 
 

 محاضرة للإمام موسى الصدر عن الوحدة والتعايش / من أرشيفي /

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
علي محمّد الزّين
مشرف الشؤون السياسية
مشرف الشؤون السياسية
avatar

عدد المساهمات : 536
تاريخ التسجيل : 01/03/2011
العمر : 51

مُساهمةموضوع: محاضرة للإمام موسى الصدر عن الوحدة والتعايش / من أرشيفي /   الإثنين مارس 28, 2011 7:39 am

عنوان المحاضرة : الوحدة الوطنية ، والتعايش الإسلامي المسيحي .
المكان : نادي جرجوع الثقافي .
التاريخ : 1967/8/27
المناسبة : إفتتاح نادي جرجوع الثقافي الإجتماعي .
ملخص عن المحاضرة .
بدأ الإمام المحاضرة بقوله :
التعايش الإسلامي المسيحي ثروة يجب التمسك بها .
إن أهم سلا ح نواجه به العدو الصهيوني ، هي وحدتنا الوطنية .
سلام لبنان أفضل وجوه الحرب مع العدو الصهيوني .

إن الوحدة الوطنية نعيشها اليوم في أعمالنا ، وفي إجتماعاتنا، وفي لقاءاتنا ، وفي تعاوننا في مجال الوظيفة الرسمية وغير الرسمية. ولكن هذه الوحدة يجب ألا تعني كما يعتقد البعض ، ذوبان الجناح المسلم في الجناح المسيحي ، أو ذوبان الجناح المسيحي في الجناح المسلم . بل يعني أن يظلم المسيحي على مسيحيته مئة بالمئة ويمد يداً مخلصة إلى أخيه المسلم . وأن يظل المسلم مسلماً مئة بالمئة، ويمد يداً مخلصه إلى أخيه المسيحي . فإن ذلك يكون أجدى وأنفع، ونكون بذلك نعيش الوحدة الوطنية الكاملة فعلاً لا قولاً".
وحمل سماحته على المتاجرين بالوطنية بإسم الدين وقال: "إنهم مساكين أولئك الذين يعتقدون أن هناك تعارضاً بين الدين والوطنية، إذ أن كلاً منهما يكمل الآخر .
إن تجار السياسة هم الذين يغذون النعرات الطائفية والمذهبية للمحافظة على وجودهم، بحجة المحافظة على الدين ، والدين منهم براء ، في الوقت الذي يكون الدين فيه بحاجة إلى من يحميه منهم . إنهم طغاة الطائفية .
دعا سماحته إلى ضرورة التعايش المسيحي والمسلم لما فيه خير المجموعة. وقال: "إن هذا التعايش ليس بجديد إنما هو حقيقة راسخة ثابة على مرّ العصور". وأعطى مثلاً على ذلك فقال: "إن الإمام علي بن أبي طالب حين أصيب بالضربة الأخيرة، كان الطبيب الذي أستدعى لمعالجته مسيحياً، وكان الإمام وولدا الإمام الحسن والحسين يثقون ثقة مطلقة بهذا الطبيب، فهل هناك من هو أشد غيرة على إسلاميته ودينه من الإمام علي ومن ولديه الحسن والحسين حتى لا يؤمن بضرورة التعايش المسيحي والمسلم؟".
ونبّه سماحته في نهاية محاضرته إلى الخطر الصهيوني وقال: "إن غدر الصهاينة ومؤامراتهم لم ينج منها لا المسيحيون ولا المسلمون على السواء، والتاريخ شاهد على اضطهادهم للسيد المسيح وعلى تحريفهم للأحاديث النبوية ومقاومتهم للدعوة الإسلامية. وها هو خطرهم اليوم يتهددنا جميعاً مسيحيين ومسلمين وأولئك الأعداء لا يفرقون في غدرهم بين مسلم ومسيحي؟". ودعا سماحته إلى ضرورة العمل لاسترجاع كل جزء اغتصب من أجزاء الأمة العربية، وقال: "إن ذلك لن يتحقق إلا بالتهيئة والإستعداد والبذل . أما الإنتظار وعدم الإعتماد على النفس معناه الجبن والإستكانة والتخاذل، وهذا كله لم يكن يوماً من شيّم العرب وصفاتهم ...

السلام عليك سيّدي الإمام في سجنك ، السلام عليك في غربتك ، السلام على الذي رحل مع الفجر من غير وداع ، السلام على الذي إنسابت ثنايا المقاومة من حبره الرسولي ، السلام عليك سيّدي متى اللقاء ، ما أحوجنا لقامتك الممشوقة علواً وارتفاعاً كجبال لبنان وخلوده ، السلام عليك سيّدي ما نطقت حرفاًَ إلا صدقاً ، وما دعوتنا إليه إلا من رسالة جدك المصطفى (ص) سيّدي لقد تعبنا من الإنتظار فمتى اللقاء يا أبــــــا صدري ..............







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
HEBA
مشرف شؤون الاسرة والمرأة والازياء
مشرف شؤون الاسرة والمرأة والازياء
avatar

عدد المساهمات : 424
تاريخ التسجيل : 11/01/2011
العمر : 38

مُساهمةموضوع: رد: محاضرة للإمام موسى الصدر عن الوحدة والتعايش / من أرشيفي /   الإثنين مارس 28, 2011 12:26 pm

بدأ الإمام المحاضرة بقوله :
التعايش الإسلامي المسيحي ثروة يجب التمسك بها .
إن أهم سلا ح نواجه به العدو الصهيوني ، هي وحدتنا الوطنية .
سلام لبنان أفضل وجوه الحرب مع العدو الصهيوني .

____________________________________________________
KODAMY
jocolor
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
علي محمّد الزّين
مشرف الشؤون السياسية
مشرف الشؤون السياسية
avatar

عدد المساهمات : 536
تاريخ التسجيل : 01/03/2011
العمر : 51

مُساهمةموضوع: رد: محاضرة للإمام موسى الصدر عن الوحدة والتعايش / من أرشيفي /   الإثنين مارس 28, 2011 1:38 pm



التعايش الإسلامي المسيحي ثروة يجب التمسك بها .
إن أهم سلا ح نواجه به العدو الصهيوني ، هي وحدتنا الوطنية .
سلام لبنان أفضل وجوه الحرب مع العدو الصهيوني .

إمام التعايش ، وإمام المقاومة ، وإمام الإنسانية ، وإمام الوطن لبنان ، لبنان القيم الإنسانية ، شكراً لك اخت هبا على مرورك العطر تحياتي الخوية ....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
محاضرة للإمام موسى الصدر عن الوحدة والتعايش / من أرشيفي /
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المنتدى الثقافي- مجدلزون ***CULTURAL FORUM OF MAJDELZOUN ***CFM :: المنتدى الثقافي العام :: منتدى الشؤون الدينية-
انتقل الى: