المنتدى الثقافي- مجدلزون ***CULTURAL FORUM OF MAJDELZOUN ***CFM
مجدلزون...
عروس تنام على هضابٍ وتلال...
تسترخي بين احضان الطبيعة...
يعبق فيحها اريجاً وزهور...
تنادي المدى...
تحاكي الزمن لتعطيه بعضاً مما عندها...
انها حكاية لا تنته...
وبداية تتجدد كل يوم...ا
------------------------------------------------
قرية تنام على مخدة البحر.....وفراش السهل.....حين تنظر بعينها....تجد تلك المدينة التي من شدة عشقها للبحر....سكنت قلبه........انها مدينة الامام الصدر صور ....وتنظر بالعين الاخرى فتجد مجموعة من اخوتها القرى الذين قطعوا معها.....عهد البقاء مع الخط المقاوم الممانع.......واذا نظرت الى الاعلى تشعر لنيف من الوقت...... انك في معبد لشدة روحانية الموقع.......كلام يطول فقط في معجم الرؤية من تلك القرية...........فكيف اذا قررنا وصفها بشكل كامل......كانني استطيع ان اسخر جميع الصفات التي احتوتها ثقافتي....وابقى مقصر..........انها مجدل زون قرية الجبل والبحر والسهل...قرية الحب ..والجمال......ا
----------------------------------------------------
يستوقفني اسم ضيعتي..خاصة اول جزء منه..وكانه اشتق من المجد..لا بل هو اشتق منه..فلمجدلزون اكثر من حكايةمع المجد و العزة..منذ الامام الصدر اعاده الله و حتى يومنا هذا..تغيرت الرايات او تلونتّ!! لا يهم..لان الجوهر واحد..و الطريق واحد. بل يكفي القول انه ما دامت راية الحسين تجمع كل الرايات فمجدلزون بخير لا بل الجنوب كله بخير...لقد زفت مجدلزون اكثر من مرة..و في كل مرة يكون زفافا جماعيا.. زفافا حسينيا..لقد شهدت بعضا من هذه الاحتفالات...تالفت هذه البلدة في اثواب زفافها...بيضاء ناصعة..بيضاء شامخة..تحكي في كل مرة حكاية غز و مجد لتتكرس كما ارادها الامام الصدر قرية من قرى الصمود و المواجهة..و قلعة من قلاع الانتصار..

المنتدى الثقافي- مجدلزون ***CULTURAL FORUM OF MAJDELZOUN ***CFM

منتدى ثقافي عام ومتنوع
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» لبيكَ نصر الله
الثلاثاء يونيو 17, 2014 4:14 pm من طرف المحامي منير العباس

» الشاعر الشّاب طارق منير العباس في عيد الجيش العربي السوري
الثلاثاء يونيو 17, 2014 3:57 pm من طرف المحامي منير العباس

» الشاعر الشَّاب طارق منير العباس يرثي صديقه الشهيد الشاب ذو الفقار العلي
الثلاثاء يونيو 17, 2014 3:56 pm من طرف المحامي منير العباس

» مابين تونس والشآم
الثلاثاء يونيو 17, 2014 3:54 pm من طرف المحامي منير العباس

» آذار يعرب
الثلاثاء يونيو 17, 2014 3:51 pm من طرف المحامي منير العباس

» عودوا إلى شام الحمى
الثلاثاء يونيو 17, 2014 3:50 pm من طرف المحامي منير العباس

» صقور الشعب
الثلاثاء يونيو 17, 2014 3:48 pm من طرف المحامي منير العباس

» ياذا الشهيدُ سلاماً
الثلاثاء يونيو 17, 2014 3:41 pm من طرف المحامي منير العباس

» لو من احلامك انك تتعلم تصميم المواقع والجرافيك
الأحد مايو 19, 2013 7:12 am من طرف محمدطارق

» الخيار قصيدة بقلم المحامي منير عباس
الإثنين فبراير 25, 2013 5:06 am من طرف المحامي منير العباس

» ثالوثُ لُبْنانَ الإباءِ
الإثنين فبراير 25, 2013 4:46 am من طرف المحامي منير العباس

» عضو جديد ... وشكر للمنتدى ولجميع العاملين فيه
الجمعة فبراير 03, 2012 1:05 pm من طرف ابو اليسر

منتدى

شاطر | 
 

 الإسلام يقاوم من فكر الإمام موسى الصدر الحلقة الثانية / بقلمي /

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
علي محمّد الزّين
مشرف الشؤون السياسية
مشرف الشؤون السياسية
avatar

عدد المساهمات : 536
تاريخ التسجيل : 01/03/2011
العمر : 52

مُساهمةموضوع: الإسلام يقاوم من فكر الإمام موسى الصدر الحلقة الثانية / بقلمي /    الأربعاء مارس 30, 2011 8:16 am

تابــــــــــــــــــع للحلقة الأولى / ...
الإسلام يقاوم من فكر الامام الصدر
بسم الله الرحمن الرحيم
( قل لو كان البحر مداد لكلمات ربّي ، لنفد البحر قبل أن تنفد كلمات ربّي ، ولو جئنا بمثله مددا ) الكهف
أن الأهداف التكاملية الواسعة في الاسلام هي التي حركت وتحرك المجموعات الاسلامية ، وأمدّتها بالعزم على تحرير العالم مما يعنيه من ظلم واستعباد واستضعاف ، وجعلتها تتحدى عروش الطغاة كما فعل الإمام الصدر حينما عزم على التوجه في لبنان وانبرى لتأسيس المقاومة لمواجهة العدو الصهيوني ، بعد أن تخلّت السلطة المركزية في لبنان عن الدفاع عن الوطن ، حيث كانت تعتبر السلطة أن حدودها هي قصر بعبدا وحماية الأزلام والمستزلمين في لبنان ، من هنا أستشعر الإمام الصدر الخطر على لبنان من حماته الذين يدّعون حماية سيادته من العدو الخارجي ، وقد أخرج الإمام الصدر عباد الله في لبنان ومن آمن معه في دعوته ، من ظلم المسكتبرين والإقطاع السياسي الذي نهش بأجساد أبناء الوطن الواحد ، لذلك كانت قدرة الإمام الصدر من قدرة الدين السماوي على تحرير الانسان ، أي إنسان وبمجرد إنسان من قيود الشهوة الذاتية المادية ، ومن الإنشداد الى الدنيا ، وبذلك يرتفع الانسان الى مستوى تحمل الأعباء الرسالية ، والى مستوى الشعور بالمسؤولية الكبرى اتجاه وامام القضايا الكبرى التي نواجهها في لبنان ، ان هذا المفهوم الرسالي يقدمه سماحته الينا ويربي أجيالا تلو الأجيال مجموعات وفرادى ، وبذلك تجعل من تلك المجموعات هم من يبشّر بالدعوة الى الحق والعدالة الاجتماعية ، بعد أن أضاعه الاقطاع السياسي والمارونية السياسية في لبنان ،أن تربية الامام الصدر الاسلامية تجعل من الدنيا في نظر الانسان المسلم طريقا للآخرة ، وتحول الحياة الى مسرح للبناء والعمل الصالح ، ( وابتغ فيما آتاك الله الدار الآخرة ، ولا تنسى نصيبك من الدنيا ، وأحسن كما أحسن الله اليك ، ولا تبغ الفساد في الأرض ، ان الله لا يحب المفسدين ) القصص
ان هذه التربية تحرر الانسان وتجعله منيعا ومقاوما ، امام المغريات الدنيوية ، وتخلق منه الفرد المسؤول الذي يواجه مسؤوليات البناء بصدر رحب ، وبنفس قوية ، ومعادلة حسابية رابحة ، لا موضع فيها للخسارة بأي حال من الأحوال ، حيث قال الامام الصدر ، ان مواجهتنا لأي حدث أو أية مشكلة ، تجعلنا نفكر بتأني وبعقل وبروية ، حتى يكون عملنا ناجحا فيه مرضات الله سبحانه وتعالى ، وكما قال الله تعالى ، ( يا أيها الذين آمنوا هل أدلكم على تجارة تنجيكم من عذاب أليم ، تؤمنون بالله ورسوله ، وتجاهدون في سبيل الله بأموالكم وأنفسكم ذلكم خير لكم ان كنتم تعلمون ) الصف
لذا نرى المجتمعات الجاهلية ، تنقسم الى فئتين ، الأولى مستضعفة ومسحوقة ، والثانية مستكبرة ، وهذا الانقسام يتخذ أشكالا مختلفة ، باختلاف شكل المجتمع الجاهلي ، غير ان كل الأشكال تتجه نحو استغلال طاقات الأفراد واستثمارهم في الحقول السياسية والاقتصادية والفكرية وغيرها ،
وفي مثل هذا المجتمع تتجه طاقات المستكبر والطاغي نحو امتصاص دماء المستضعفين ، واستثمار امكاناتهم كما تتجه طاقات المستضعفين والمحرومين نحو ارضاء شهوات مستثمريهم ، بينما يزيل الاسلام كل انواع وألوان الاستثمار والاستغلال ، وتتحرر الطاقات ، طاقات الاقطاع السياسي والتي كانت متجهة نحو الاستغلال وطاقات المحرومين والتي كانت مقيدة في اطار التزلم والتبعية والارتهان الى الاقطاع ، وهذه الطاقات المحررة قادرة على النمو والابداع وبناء المجتمع الرائد ، وهذا ما حققه وانجزه الامام موسى الصدر في بناء مشروعة الانساني في لبنان ، فالحكم في الدولة في نظر الامام الصدر ليس حكرا على فئة معينة ، بل هو ملك الشعب على أن يحكم نفسه بنفسه ، ، بل ان الأمة بأجمعها تتحمل مسؤولية خلافة الله على الأرض بعد أن ترتفع الى مستوى المسؤولية والملقاة على عاتقها ،في اسهام جميع أبناء الأمة في ادارة أمور البلاد وتحميل كل الأفراد مسؤولية الرعاية ، بحيث تزال كل أنواع الاقطاعيات والدكتاتوريات ، ويفجر الطاقات في أبناء الوطن كما يوسع القاعدة الجماهيرية للحكم ويصون الجهاز الحاكم من الانفصال عن الشعب ، ومن جهة أخرى تتمثل ضاهرة المساواة بين أفراد الشعب والحاكم في لبنان، بالغاء كل الامتيازات الطائفية العرقية والعنصرية اذا صح التعبير ،حيث تتمثل في ضرورة ان تزال كل انواع التبعية من نفس الحالكم وعدم الارتهان الى الخارج ، وهذه المساواة يطرحها الامام الصدر على المستوى النظري ، بعد أن طرحت وأصبحت بنوداً في وثيقة الوفاق الوطني .

أبو قاسم الزّين
يتبع /...






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
RIMA-STAR

avatar

عدد المساهمات : 454
تاريخ التسجيل : 03/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: الإسلام يقاوم من فكر الإمام موسى الصدر الحلقة الثانية / بقلمي /    الأربعاء مارس 30, 2011 8:44 am


بصراحة انا كتير معجبة بكتاباتك الهادفة والمتنوعة

والامام الصدر موجود بقلوبنا وبضمائرنا

وشو ما كتبت بيطلع كتير حلو منك

الله يحفظك يا اخ علي





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
علي محمّد الزّين
مشرف الشؤون السياسية
مشرف الشؤون السياسية
avatar

عدد المساهمات : 536
تاريخ التسجيل : 01/03/2011
العمر : 52

مُساهمةموضوع: رد: الإسلام يقاوم من فكر الإمام موسى الصدر الحلقة الثانية / بقلمي /    الأربعاء مارس 30, 2011 8:59 am

RIMA-STAR كتب:

بصراحة انا كتير معجبة بكتاباتك الهادفة والمتنوعة

والامام الصدر موجود بقلوبنا وبضمائرنا

وشو ما كتبت بيطلع كتير حلو منك

الله يحفظك يا اخ علي


ألف شكر لك أختنا الكريمة ، مهما كتبنا عن هذا العملاق الكبير ، نبقى مُقصرين إلى حد بعيد بيعد بعيد جداً ، هو الآتي من فجر الرحمن ينحدر عنه السيل ولا يرقى إليه الطير ، أختنا الكريمة أنا أؤلف واعد كتابا ً موثقاً يتناول جانب من حياة هذا الرسول الآتي إلينا بعودته إنشاء الله ، ولا أبخل بالكتابة أبداً وخصوصاً في منتدانا العزيز وفقك الله تعالى وسدد خطاك ، ولك كل التقدير والإحترام وشــــكراً .......



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الإسلام يقاوم من فكر الإمام موسى الصدر الحلقة الثانية / بقلمي /
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المنتدى الثقافي- مجدلزون ***CULTURAL FORUM OF MAJDELZOUN ***CFM :: المنتدى الثقافي العام :: منتدى الشؤون الدينية-
انتقل الى: